المحتوى الرئيسى

البرادعي يدعو لمجلس «استشاري رئاسي» من 50 شخصية

04/07 16:48

دعا الدكتور محمد البرادعي، المرشح في الانتخابات الرئاسية القادمة، المجلس العسكري إلى إقامة حوار مدني جاد عن طريق تأسيس مجلس استشاري بدلاً من المجلس الرئاسي، يتكون من 50 شخصاً من ذوي الخبرة لوضع استراتيجيات للبلاد خلال الفترة القادمة، قائلاً : «لاخاب من استشار». وأضاف البرادعي خلال كلمته في المؤتمر السابع في برنامج إعداد وتنمية القادة، والذي عقد الخميس، بالجامعة الامريكية بالقاهرة: « تخلصنا من عصر الظلمات وبدأنا الدخول في عصر النور، فمصر لن تكون ماليزيا بعد سنتين ولكن المصداقية تقول أننا سنكون على مايرام في 2015 أو 2020 على أقصى تقدير».   وتابع: «أتمني أن تكون مليونية المحاكمة والتطهير (الجمعة) هي  الأخيرة شريطة استجابة المجلس العسكري لمطالب الشعب، لأن الناس مش نازلة التحرير علشان تتفسح»، موضحاً أنه لايرى تجاوباً سريعاً من جانب المجلس العسكري مع مطالب الثورة قائلاً: «من حقي التظاهر حتى لو وصل الأمر إلى العصيان المدني».   ورأى البرادعي أنه يجب على الحكومة توضيح مفهوم الثورة المضادة من وجهة نظرها، وإن كانت هناك شبهات فعليها القيام باجراء تحفظي، لافتاً أن الثورة المضادة لا يقف وراها أفراد وإنما هي عملية منظمة. وقال المرشح لشغل منصب رئيس الجمهورية: «إن الوصول إلى الحريات الأساسية يتطلب نظاماً ديمقراطياً حقيقياً، لكن جزء كبير من الشعب يعَرف الديمقراطية بأنها مجرد التصويت في الانتخابات»، مرددا ً: «إحنا لسه في سنة أولى ديمقراطية ومفيش حاجة اسمها ديمقراطية كاملة، فالكمال لله وحده». من جانبها قالت السفيرة الأمريكية بالقاهرة، مارجريت سكوبي، إن الديمقراطية ليست مجرد انتخابات، لكنها تعني بناء المؤسسات وإقناع الناس بالعمل معاً واحترام حقوق المختلفين في الرأي، وأكدت سكوبي أن مصر لن تعود كما كانت من قبل، وأن الشباب المصري هم وكلاء التغيير، ووضعوا معايير جديدة للثورة السلمية، وهم مفتاح النمو الاقتصادي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل