المحتوى الرئيسى

"أخوات" حلوان يشاركن في تطوير الجماعة

04/07 16:46

كتبت- هبة مصطفى ورؤى محمد: نظم المكتب الإداري بمحافظة حلوان اليوم لقاءً هو الأول من نوعه تحت عنوان "لقاء الأخوات المسلمات بمحافظة حلوان.. مرحبًا قافلة الداعيات"، استمع فيه أعضاء المكتب الإداري لآرائهن حول تطوير الجماعة، كما تلقى نتائج ورش عمل متعددة على مدار اليوم تناولت آراء الأخوات حول القضايا الاجتماعية والسياسية والإدارية التي تخص الجماعة.   شارك في المؤتمر د. وائل طلب مسئول المكتب الإداري بالمحافظة وأعضاء المكتب، ومن أخوات المحافظة شاركت كلٌّ من: بسمة أحمد مرشحة الإخوان لمجلس الشعب 2010م على مقعد "كوتة المرأة"، ومسئولات عمل الأخوات التربوي والدعوي بالأحياء والشُعَب بمحافظة حلوان من أطفيح والصف وحلوان وحدائق حلوان والمعصرة وغيرها.   واعتلت ممثلات عن الأخوات منصة المؤتمر، وتم تقسيم الحاضرات لورش عمل تناولت التطوير الإداري، والتربوي، والإعلامي، والسياسي، والعالمي لعمل الجماعة، كما عرضت الأخوات ملاحظاتهن حول المشروع المقترح لبرنامج حزب "العدالة والحرية".   وتوصلت ورش العمل لعدد من الاقتراحات الخاصة بالتطوير الإعلامي والسياسي منها؛ إنشاء لجنة إعلامية موسعة للرد على شبهات التي تثار حول الجماعة، وأخرى تضم عددًا كبيرًا من المتحدثين الرسميين للجماعة يتفقون فيما بينهم على رأي موحد في محاولة لتوحيد الخطاب الإعلامي.   كما تحدثن عن النظام البرلماني والنظام الرئاسي وأيهما أصلح لإدارة شئون الدولة، وكذا التساؤل عن مهمة وزارة العدل حال استقلال القضاء، وطرحت بعض المتحدثات تأييدهن لإلغاء كوتة المرأة حتى لا يؤدي ذلك لطلبات من أقليات أخرى، كما أشارت إحدى المتحدثات إلى أن مفهوم الدولة أوسع من السلطة التي هي وكيلة عن الأمة، وأن برنامج الحزب لم يتطرق لمسألة نائب الرئيس.   وشددت الحاضرات على أهمية مراعاة الفئات المهمشة داخل المجتمع مثل: أبناء المطلقات والسجناء والمرأة المعيلة، وتطرقت المتحدثات إلى ضرورة أن يبنى البرنامج رؤية أكثر وضوحًا لعلاج مشكلة الفقر، وكذلك إفراد مساحة أكبر لمشروع التعليم، وتوسيع دائرة الاهتمام بالبعد الأفريقي.   وناقشت المتحدثات آليات تطوير هياكل وأسلوب عمل الجماعة لمرحلة ما بعد ثورة 25 يناير؛ حيث أكدن ضرورة توسيع قاعدة مشاركة المرأة في العمل الدعوي، والسياسي والإداري داخل الجماعة بما يحقق المزيد من نهضة الوطن.   من جانبه رحب د. وائل طلب مسئول المكتب الإداري للمحافظة بالحاضرات، موضحًا أن نعمة الحرية بعد الإيمان هي من أهم النعم، وأن هذا المؤتمر هو الأول من نوعه في المحافظة، ولعله على مستوى الجمهورية، واستشهد بجهاد صحابيات النبي صلى الله عليه وسلم في نصرة دين الله، وضرب مثلاً بنموذج الصحابية "أم سُليم" التي عملت في جميع مجالات الدعوة وكان لها تسعة من الأبناء يحفظون جميعًا القرآن الكريم، كما كانت أيضًا تشارك في المعارك دفاعًا عن دين الله.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل