المحتوى الرئيسى

قناة اسرائيلية تنشر إعلانات غير لائقة على خلفية المسجد الأقصى

04/07 16:17

أزمة جديدة تواجهها قناة إسرائيلية تعمدت نشر إعلان لها على خلفية المسجد الأقصى، حيث تظهر مذيعتا القناة بملابس غير لائقة، فيما اعتبره عرب اسرائيل والمسلمون استفزازا صريحا لمشاعرهم وانتهاكا لمقدساتهم.وفي رد فعل سريع، نددت مؤسسة "الأقصى للوقف والتراث" بقيام عدد من وسائل الإعلام الإسرائيلية، منها صحيفتا "هآرتس" و"يديعوت أحرونوت" الإسرائيليتان بنشر إعلانات كبيرة وملونة على صفحاتها تتضمن الصور المستفزة والمبتذلة على خلفية صورة المسجد الأقصى، ترويجا لبرنامج تلفزيوني جديد في القناة العاشرة الإسرائيلية.واعتبرت "الأقصى للوقف والتراث" ان مثل هذا الإعلان وما تضمنه من صور يستفز مشاعر المسلمين، خاصة أن البرنامج نفسه خاص بالموضة والأزياء، مما يعد مساسا واضحا بعقيدة أكثر من مليار ونصف مسلم حول العالم، مطالبة بوقف نشر مثل هذا الإعلان بشكل فوري.وأكدت المؤسسة أن هذه ليست المرة الأولى التي تستخدم فيها صورة المسجد الأقصى أو قبة الصخرة من قبل المؤسسة الإسرائيلية أو أذرعها أو شركاتها، بشكل يمس عقيدة المسلمين وقدسية الأقصى، حيث تكرر أكثر من مرة وضع صورة قبة الصخرة على ملصقات ألصقت على زجاجات خمر أو الصورة نفسها على مغلفات السكر في المطاعم الإسرائيلية، أو الصور للترويج السياحي العالمي في القدس المحتلة.وفي محاولة منها لتدارك الأمر، قدمت القناة العاشرة بالتليفزيون الاسرائيلي توضيحا قالت فيه: "الحديث يدور حول برنامج تلفزيوني وليس الهدف المس بأي ديانة او اي من المعتقدات بصورة او بأخرى. نشر الإعلانات المذكورة سيتم ايقافه حالا!!. لم يكن ولن يكون بنيتنا المس بمشاعر يهود, مسلمين, نصارى او اي انسان كان . نحن نعتذر اذا ما كانت هذه الاعلانات قد مست بمشاعر متدينين"وكانت صحيفتا "ان "هآرتس" و"يديعوت" قد نشرتا إعلانين كبيرين في صفحتين متتاليتين، يحتوي الأول على صورة كبيرة للمسجد الأقصى تبرز فيها قبة الصخرة ومئذنة باب السلسلة وحائط البراق، وكتب على الإعلان بالخط العريض "غداً هنّ سيُرجعن القدس"، وفي الصفحة التالية نشرت نفس الصورة ولكن بإضافة صورتين فاضحتين لامرأتين هما مقدمتا برنامج بريطانيتان وكتب على الإعلان بالبنط العريض "غدا في القناة العاشرة .. تيرني وسوزانا تُرجعان القدس إلى الموضة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل