المحتوى الرئيسى

المستشار فؤاد راشد: تأخير التحقيق مع مبارك جريمة

04/07 15:05

كتب- حسن محمود: استنكر المستشار فؤاد راشد، رئيس محكمة استئناف القاهرة وأحد قيادات تيار استقلال القضاء في مصر، محاولات نفي التُّهم الجنائية عن الرئيس المخلوع مبارك، وتأخير إجراءات التحقيق معه في قتل المتظاهرين، والتركيز على الاتهامات المالية فقط.   وقال في تصريح خاص لـ(إخوان أون لاين): إن هناك فارقًا بين مسئولية مبارك السياسية وليس الآن مجالها وبين مسئوليته جنائيًّا، ويتعلق بهذه الأخيرة استشهاد الشهداء على يدِّ رجال مبارك، وكذلك الإصابات الجسدية".   وأضاف أنه من المقرر قانونًا وهو محل علم جميع المشتغلين بالقانون أن مَن يقع عليه واجب منع جريمة ويحجم عن المنع فهو شريك فيها, وبالنسبة لمبارك كرئيس للدولة وقت القتل والإصابات فقد كان مكلفًا بحكم واجباته الدستورية بالحفاظ على أرواح المواطنين, وهو ما يخضع لفروض ثلاثة تدينه جميعًا.   وأشار إلى أن الفرض الأول أنه لم يأمر وزير الداخلية فورًا بالكفِّ عن القتل والضرب مع توافر نيته في إحداث الإصابات وإزهاق الأرواح, وهو هنا يُسأل كشريك في جرائم القتل العمد، وعقوبتها تصل إلى الإعدام؛ لتعدد الشهداء بنص القانون.   وأضاف أن الفرض الثاني أنه لم يأمر بالكفِّ عن القتل والضرب، ولكنه تمنى ألا يصاب أحد ولا يموت "وهو فرض عسير توافره" وهنا يُسأل جنائيًّا عن الاشتراك في قتل خطأ, فإن تساوى الأمر عنده أي لم يحفل بموت من يموت أو إصابة من يصاب فهو مسئول عن القتل عمدًا بصفته شريكًا، والعقوبة تصل إلى الإعدام، أما الفرض الثالث أنه هو نفسه مَن أمر بالضرب والقتل، وهنا يُسأل عن القتل العمد والإصابات بوصفه شريكًا بالتحريض, والعقوبة تصل إلى الإعدام.   وأوضح أن هذا التقرير القانوني معلوم لطلبة الفرقة الثانية بكليات الحقوق وهو من المسلمات القانونية، مؤكدًا أنه في كلِّ الأحوال فإنه لا بد من التحقيق مع مبارك وغيره؛ للوقوف على حقيقة مدى مسئوليته جنائيًّا حتى يحاسب حال إدانته حسابًا عادلاً عن دم الشهداء، وعن العاهات، والإصابات الجسدية التي لحقت بالمصابين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل