المحتوى الرئيسى

جلسة اولى لثلاثة كينيين يشتبه بارتكابهم جرائم ضد الانسانية امام المحكمة الجنائية الدولية

04/07 12:47

لاهاي (ا ف ب) - مثل ثلاثة كينيين يشتبه بارتكابهم جرائم ضد الانسانية خلال المرحلة التي تلت الانتخابات في نهاية 2007 وبداية 2008، للمرة الاولى امام المحكمة الجنائية الدولية الخميس في لاهاي.وقال وزير الداخلية الذي علقت مهامه وليام روتو معرفا عن نفسه امام القضاة بطلب من رئيسة المحكمة ايكاتيرينا تريندافيلوفا "اسمي وليام ساموي روتو وانا كيني".وروتو قد يترشح للانتخابات الرئاسية التي ستجرى في 2012.من جهته، قال مقدم البرامج الاذاعية جوشوا اراب سانغ خلال الجلسة المخصصة للتحقق من هويات المشبوهين والتأكد من انهم على علم بالجرائم المنسوبة اليهم "انا صحافي برىء".واكد روتو بعدما تليت لائحة الاتهام ان "الادعاءات التي تمت صياغتها حتى الآن تبدو وكأنها جزء من فيلم سينمائي".وكان المدعي العام لويس مورينو اوكامبو قدم في كانون الاول/ديسمبر 2010 ملفين مختلفين ضد مجموعتين تضم كل منهما ثلاثة اشخاص تمثلان معسكري السلطة.ويتعلق الملف الاول بروتو ووزير التصنيع السابق هنري كوسغي وسانغ القريبين من رئيس الوزراء.كما دعي نائب رئيس الوزراء وزير المالية اوهورو كينياتا اعلى مسؤول كيني تشمله هذه القضية، وفرانسيس موثاورا الذراع اليمني للرئيس كيباكي ومحمد حسين علي قائد الشرطة عند حدوث الوقائع، للمثول في الساعة 14,30 (12,30 تغ) من غد الجمعة.ويشتبه بان الرجال الستة ارتكبوا جرائم قتل وعمليات تهجير قسري للسكان واضطهادهم في الاشهر التي تلت اعادة انتخاب الرئيس الحالي مواي كيباكي في كانون الاول/ديسمبر 2007 في مواجهة رايلا اودينغا رئيس حكومة الائتلاف الحالية.ويفيد الاتهام ان حوالى 1200 شخص قتلوا واكثر من 300 الف تم تهجيرهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل