المحتوى الرئيسى

معارضون: قوات القذافي هي التي هاجمت حقل السرير النفطي

04/07 15:01

بنغازي (ليبيا) (رويترز) - قال مسؤول نفطي في المنطقة التي يسيطر عليها المعارضون بشرق ليبيا يوم الخميس ان القوات الموالية للعقيد معمر القذافي هي التي هاجمت حقل السرير النفطي نافيا ما ذكرته الحكومة الليبية من أن الحقل تعرض لهجوم جوي بريطاني. وكان مسؤول في المعارضة المسلحة قد ذكر في وقت سابق أن الانتاج في حقلي مسلة والواحة وهما أيضا تحت سيطرة المعارضين توقف بسبب هجمات قوات القذافي. ويراقب المحللون في مجال النفط الصراع عن كثب لمعرفة ما اذا كان القذافي سيوجه نيران قواته الى المنشات النفطية للقضاء على محاولات المقاتلين تحسين حالة اقتصاد شرق البلاد. وتنفي طرابلس استهداف منشآت النفط وتلقي باللوم في أي هجمات على المعارضين أو القوات التي يقودها الغرب. وقال عبد الجليل معيوف المدير الاعلامي بشركة الخليج العربي للنفط الليبية ردا على سؤال من رويترز حول ما ذكرته طرابلس من تعرض الحقل لهجوم جوي بريطاني "لا.. هذا ليس صحيحا. لم تحدث ضربة جوية. قوات القذافي هاجمت هذه المنطقة." وأضاف أنه ليس لديه تفاصيل عن أي تلفيات. وقال مصطفى غرياني المتحدث باسم حركة المعارضة في بنغازي "أعتقد أن من الحماقة أن نعتقد أن البريطانيين فعلوا ذلك. بصمة السيد القذافي واضحة." وعن اغلاق حقلي مسلة والواحة قال معيوف "أصبحا غير امنين على الناس.. لذلك اتخذنا قرار وقف العمليات.. الوضع ليس امنا لان قوات القذافي موجودة في كل مكان بالمنطقة التي توجد بها تلك الحقول."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل