المحتوى الرئيسى

تليحراف: مرتزقة روس سر صمود القذافي

04/07 10:52

كشفت صحيفة بريطانية النقاب عن تواجد مرتزقة من روسيا البيضاء في صفوف قوات العقيد الليبي معمر القذافي وليس فقط أفارقة، مكنوه من الصمود حتى الآن أمام هجمات القوات الدولية، خاصة أنهم على دراية كبيرة بخطط الناتو الذي يقود العمليات ضد قوات القذافي ويحصل كل فرد منهم على 1900 يورو شهريا (3000دولار).ونقلت الصحيفة في عددها الصادر اليوم الخميس عن أحد المرتزقة، الذي اكتفى بذكر اسمه الأول ميخائيل، قوله إنه يوجد غيره المئات في صفوف قوات القذافي وإنه وزملاءه لم يشاركوا في القتال الفعلي، لكن دورهم اقتصر على الاستشارة العسكرية وإن كانوا موجودين على خطوط القتال الأمامية.وأوضحت الصحيفة أن كلام ميخائيل كان لصحيفة "كومسومولسكايا برافدا" الروسية وأن العديد من زملائه البيلاروسيين وقدامى المحاربين كانوا من مقاتلي الحرب في أفغانستان ما بين 1979-1989، وأن بعض زملائه في ليبيا كانوا من القوات الخاصة.ويواصل ميخائيل القول إنه يتقاضى 3000 دولار شهريا نتيجة عمله في مساعدة قوات القذافي، وتنسب الصحيفة لهولاء المرتزقة الفضل في نجاح قوات القذافي في التصدي لتكتيكات الناتو العسكرية في ليبيا.وتقول الصحيفة إن هولاء المستشارين مكنوا قوات القذافي من المحافظة على انضباط الجيش والتصدي لهجمات الناتو والثوار، إنهم "سر صمود القذافي!"وقبل الصراع الأخير كان يوجد في ليبيا حوالي 500 من الخبراء العسكريين من روسيا البيضاء، لكن هؤلاء تم إجلاؤهم، إلا أن شهود عيان تحدثوا عن أنهم رصدوا مرتزقة من بيلاروسية يقاتلون بجانب العقيد القذافي، لكن وزارة خارجية روسيا البيضاء ردت على اتهامات بأن عسكرييها أو مرتزقة منها يحاربون إلى جانب قوات القذافي بالنفي ووصفت تلك الاتهامات بأنها شائعات تستهدف سمعة البلاد.والمعروف أن رئيس روسيا البيضاء، ألكسندر لوكاشينكو، يحتفظ بعلاقات طيبة مع القذافي ولطالما ناداه "الأخ معمر". 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل