المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:حماس تنفي استهداف احد قيادي كتائب القاسم في غارة بورسودان

04/07 20:18

السودان يتهم اسرائيل بتنفيذ غارة جوية على أراضيه اتهم وزير الخارجية السوداني علي كرتي إسرائيل بالوقوف وراء غارة شنتها طائرة مجهولة على سيارة بالقرب من ميناء بورسودان، مما أسفر عن مقتل شخصين كانا داخل السيارة. .لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير" أحدث إصدارات برنامج "فلاش بلاير" متاحة هنا اعرض الملف في مشغل آخر نفى القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل الأشقر أن يكون المستهدف في حادثة قصف السيارة في بورسودان شرق السودان هو ابن شقيقه عبد اللطيف الأشقر. وأكد الأشقر لبي بي سي أن أبن شقيقه عبد اللطيف هو أحد نشطاء كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس وأنه علم عن نبأ إستهدافه من وسائل الإعلام الإسرائيلية، موضحا أنه أجرى إتصالا هاتفيا معه وتبين أنه لم يكن المستهدف في الغارة التي نفذتها طائرات مجهولة المصدر. وكان السودان اتهم اسرائيل بتنفيذ غارة جوية يوم الثلاثاء، على سيارة في ضواحي مدينة بورسودان شرقي البلاد وقتل راكبيها الاثنين. وقال وزير الخارجية السوداني علي احمد كرتي إن لدى حكومته "منذ الأمس أدلة شبه قاطعة بأن الهجوم نفذته إسرائيل". ولم يحدد كرتي هويات المقتولين مشيراً إلى أنهما سودانيين فقط. وأضاف كرتي، في مؤتمر صحفي في الخرطوم، إنه لا يعرف السبب وراء الهجوم، ولكن "إسرائيل تردد مزاعم بأن السودان يدعم حركات إسلامية". وقال كرتي: "هذا غير صحيح. وإسرائيل تحاول بتلك الإدعاءات تبرير هجومها يوم أمس". اتهامات وكانت مصادر إسرائيلية إتهمت عبد اللطيف الأشقر بالمسؤولية عن تهريب الأسلحة لحركة حماس في قطاع غزة، وأنه جاء خلفًا للقيادي العسكري في حماس محمود المبحوح، والذي اغتالته "إسرائيل" في دبي في يناير 2010. وأكَّد اسماعيل الأشقر أن ابن شقيقه تعرض لعدة محاولات اغتيال سابقة، وأنَّ إسرائيل تطارده منذ سنوات طويلة، واصفا إياه بـ"القيادي العسكري الكبير في حركة حماس". وأتهم إسرائيل بأنها قصفت مساء الثلاثاء سيارة مدنية على طريق مطار بورسودان، جنوب السودان إلا أنه كشف أنها لم تكن لها أية علاقة بحماس محذرا إسرائيل من توسيع دائرة الصراع ومحملا المجتمع الدولي مسئولية خرق إسرائيل لأمن الدول العربية على حد تعبيره. يذكر أن إسرائيل تقول إن حركة حماس الفلسطينية تستخدم السودان كقاعدة خلفية لعمليات تهريب أسلحة لمقاتليها عبر السودان إلى قطاع غزة. غزة - السودان وكانت السلطات السودانية قالت في عام 2009 إن قافلة لتهريب الأسلحة قد قصفت من قبل طائرة مجهولة الهوية بالقرب من البحر الأحمر على أراضيها. وقد أثيرت شبهات آنذاك بأن إسرائيل نفذت القصف لمنع وصول الأسلحة إلى قطاع غزة. وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي آنذاك إيهود أولمرت قد لمح إلى أيد إسرائيلية في القصف حين قال: "نتحرك في أي مكان لضرب البنى التحتية للإرهابيين، سواء في الأماكن القريبة أم البعيدة". ولم تعلق إسرائيل على الحادث الأخير في بور سودان. وقال مراسل بي بي سي جيمس كوبنل، إن حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة على علاقة جيدة بالحكومة السودانية. وتثير توترات الأوضاع في السودان إمكانية تزايد النشاطات غير الشرعية في البلاد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل