المحتوى الرئيسى

سر العداء والكراهية بين عصابة "نيكسوس" وجون سينا!

04/07 08:50

دبي- خاص (يوروسبورت عربية) في حزيران/ يونيو العام 2010 أعلنت عصابة نيكسوس عن حضورها بقوة في عالم المصارعة الترفيهية WWE، وذلك بعدما قام الفائز بالموسم الأول من برنامج "NXT" وايد باريت، وبقية مصارعي الموسم دانييل برايان وجاستن غابرييل وسكيب شيفيلد وهيث سليتر ودراين يونغ وديفيد أوتانغا ومايكل تارفر، بغزو عرض "رو" وتناوبوا على ضرب جون سينا، كما قاموا بتخريب الحلبة وكل ما حولها إضافة إلى الاعتداء على جميع المعنيين من معلقين وحكام وفنيين، وأبرز باريت في العرض التالي سبب غياب دانييل برايان لشعور الأخير بالذنب لما فعله في العرض السابق فقرر قائد المجموعة طرده، لكن السبب غير المعلن يعود إلى بصقه على جون سينا وخنقه للمقدم جيسون روبرتس مستخدما قلادته، متخطيا بذلك قوانين المشاهدة العائلية، ما أدى إلى فسخ عقده من قبل الإتحاد. ومع مرور 30 يوما وبعد تدخلات عديدة لـ"نيكسوس" على مباريات جون سينا، فرض مدير عرض "رو" إجراء هدنة بين الطرفين، لكن سينا رفض ذلك متعهدا بالقضاء على أفراد المجموعة خصوصا بعدما عرض باريت عليه الانضمام للمجموعة بدلا من محاربتها، وتسببت "نيكسوس" في خسارة سينا أمام بطل WWE حينها شايموس في بطولة "موني ان ذا بانك" الشهرية. وفي آب/ أغسطس من نفس العام لعب أفراد "نيكسوس" السبعة أمام جون سينا وإيدج وكريس جيريكو وجون موريسون وآر تروث وبريت هارت إضافة إلى العائد دانييل برايان في المباراة الرئيسية لبطولة "سامر سلام" الشهرية، وانتهى اللقاء ببقاء سينا أخيرا في الحلبة وفوزه بالمباراة، وعلى أثر هذه النتيجة طرد باريت دارين يونغ من المجموعة باعتباره الحلقة الأضعف في المجموعة، وأصيب سكيب شيفيلد بكسر في كاحله أبعده عن الحلبة ليتقلص عدد أفراد "نيكسوس" إلى خمسة. في أيلول/ سبتمبر استخدم باريت حقه في اللعب أمام أحد الأبطال باعتباره بطل موسم "NXT"، ولعب في بطولة "نايت أوف تشامبيونز" الشهرية في مباراة رباعية انتهت بفوز راندي أورتن وحصوله على اللقب. وجاء تشرين الأول/ أكتوبر العام 2010 عندما خسر سينا أمام باريت خلال بطولة "هيل ان ذا سيل" الشهرية في مباراة كانت تنص على انضمام سينا إلى "نيكسوس" في حال هزيمته، وانخرط الخاسر رغما عنه في المجموعة وبدأ بتنفيذ رغبات باريت الساعي للفوز ببطولة WWE، لكنه هجم على زميله مايكل تارفر الذي طرده باريت من جماعته لاحقا، وتقرر أن يكون سينا حكما لمباراة باريت وراندي أورتن على حزام WWE في بطول "سيرفايفر سيرس" الشهرية، وانضم هاسكي هاريس ومايكل ماكغليكوتي من الموسم الثاني لبرنامج "NXT" إلى المجموعة. وفي تشرين الثاني/ نوفمبر رفض سينا مساعدة باريت للفوز على أورتن في "سيرفايفر سيرس"، فقرر زعيم "نيكسوس" طرده من الإتحاد نهائيا، لكن سينا كان يظهر بين المتفرجين في العروض الأسبوعية بغية التهجم على أفراد المجموعة. ومع حلول كانون الاول/ ديسمبر قرر باريت إعادة سينا للاتحاد، وتواجه الإثنان في بطولة "تي ال سي" الشهرية، وفاز سينا بعدما سيطر على منافسه طوال المباراة، وخسر باريت بعد ذلك مباراة أخرى في عرض "رو" أمام راندي أورتن وشيموس ليفقد صفة القائد، ويقرر أعضاء المجموعة الاستعانة بسي ام بونك كزعيم لهم. وفي مطلع العام الجديد 2011 رفض هيث سليتر وجاستن غابرييل الإنصياع لأوامر سي ام بونك، وانضما إلى باريت وايزيكيل جاكسون في عرض "سماكداون"، حيث شكل باريت مجموعة جديدة سماها "ذا كور"، واستعانت "نيكسوس" بمصارع جديد اسمه مايسون رايان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل