المحتوى الرئيسى

تظاهرات لليوم السادس احتجاجا على احراق القرآن في افغانستان من دون عنف

04/07 08:16

كابول (ا ف ب) - احتج حوالى الفي شخص الاربعاء من دون اعمال عنف تذكر في افغانستان في اليوم السادس من التظاهرات التي كان بعضها داميا ضد احراق مصحف في الولايات المتحدة، على ما اعلن مسؤولون محليون وفي الشرطة.وصرح مساعد حاكم قالات، كبرى مدن ولاية زابل الجنوبية، محمد جان رسوليار لوكالة فرانس برس "تظاهر حوالى 1500 شخص". واضاف "انتهى الامر سلميا، واتخذت الشرطة الاجراءات اللازمة ولم تقع اي حادثة".وفي ولاية نمروز في جنوب غرب افغانستان احتج "مئات من سكان منطقة ديلارام" للدوافع نفسها، على ما اعلن مساعد رئيس شرطة المنطقة موسى رسولي لفرانس برس.واوضح ان عددا من المتظاهرين رشقوا الشرطة بالحجارة لكن "لم تقع اصابات".وكان قس اميركي متشدد احرق في 20 آذار/مارس نسخة من القرآن، ما اثار موجة احتجاجات كان بعضها عنيفا في مختلف انحاء البلاد.وقتل 24 شخصا على الاقل وجرح حوالى 140 آخرون منذ الجمعة في تجمعات وتظاهرات احتجاج على احراق المصحف في مزار الشريف شمالا وقندهار جنوبا.ولم تقع حادثة تذكر منذ الاثنين. وامر الرئيس الافغاني حميد كرزاي بفتح تحقيقات في اعمال العنف في المدينتين.من جهة اخرى تظاهر المئات في لسكر غاه كبرى مدن ولاية هلمند احتجاجا على اضطراب الاتصالات في شبكة المحمول، وذلك بايعاز من حركة طالبان التي تتخذ معقلا في المنطقة وتهدد بتدمير المنشآت.واعلن البيت الابيض ان الرئيس باراك اوباما ونظيره الافغاني حميد كرزاي "نددا" خلال مؤتمر بالفيديو الاربعاء بحرق القرآن في الولايات المتحدة و"دانا بشدة" الهجوم الدامي على مقر الامم المتحدة في افغانستان في الاول من نيسان/ابريل.واضاف بيان صدر عن الرئاسة الاميركية ان الرئيسين "اعربا عن اسفهما العميق للخسائر المأسوية في الارواح البشرية" واكدا ان "مهاجمة وقتل اشخاص ابرياء يشكل اهانة للانسانية والكرامة".من ناحيتها، قالت الرئاسة الافغانية ان اوباما "ندد بشدة خلال المحادثات مع كرزاي الاربعاء بحرق القرآن من قبل قس اميركي واعرب عن اسفه لوقع ضحايا خلال مظاهرات وقعت في مزار الشريف وقندهار".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل