المحتوى الرئيسى

ساويرس: المادة الثانية من الدستور أكبر ضمانة للوحدة الوطنية

04/07 02:17

أكد المهندس نجيب ساويرس مؤسس حزب "المصريين الأحرار" تحت التأسيس، أن الحزب سيضم أعضاء من الحزب الوطنى، شرط ألا يكون بينهم النواب الذين اشتركوا فى إفساد الحياة السياسية. وأشار ساويرس إلى أنه يؤيد بقاء المادة الثانية من الدستور المصرى، لأنها أكبر ضمانة للوحدة الوطنية بمصر. وأوضح ساويرس خلال المؤتمر التأسيسى الأول بمحافظة سوهاج، والذى حضره أكثر من 3000 مواطن، يتقدمهم رجال الدين الإسلامى والمسيحى وكافة القوى السياسية، وكان يرافقه العديد من القيادات السياسية بالحزب على رأسهم الشاعر الكبير أحمد فؤاد نجم والمستشار راجى سليمان وكيل المؤسسين وخالد قنديل المدير التنفيذى للحزب وخالد جمال الغيطانى وآخرين رداً على الحضور بأن الفاسدين و"اللى على رأسه بطحة مش عايزينه فى المؤتمر" بعدها غادر عدد من الحضور المؤتمر وحاولوا التشويش على ساويرس أثناء الكلام. وأجاب ساويرس على أكثر من 200 سؤال تم طرحها خلال فترة انعقاد المؤتمر، وقال ساويرس رداً على أحد الأسئلة التى قال فيها هل ترى أن يكون رئيس الدولة مسيحياً أم مسلماً؟ أنا أرى أن يكون رئيس الدولة رجل مسلم ولديه من الخبرة والحنكة التى تجمع كافة طوائف الشعب تحت راية واحدة، فالكل فى مصر مسلم ومسيحى شىء واحد الكل مصر. وعن رأيه فى الإخوان أوضح ساويرس، أن علاقته بالإخوان طيبة ولكن أنا ضد أن يستأثر أحد بالسلطة. وفى نهاية المؤتمر تم توقيع أكثر من 2000 استمارة عضوية بالحزب وأكثر من 200 توكيل رسمى عن الحزب بسوهاج وتوجه ساويرس ورفاقه إلى محافظتى الأقصر وأسوان لعقد مؤتمر بهما.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل