المحتوى الرئيسى

شباب الثورة يطالبون شرف بخفض سن الترشح لمجلس الشعب لـ25 عاما

04/07 01:18

-  صورة أرشيفية لشرف في ميدان التحرير مع الثوار Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  طالب عدد من ائتلاف شباب الثورة بتطهير وزارة الداخلية من القيادات "الفاسدة"، التي شاركت في تعذيب المواطنين وقتل شباب مصر أثناء ثورة 25 يناير، وكذلك كافة أجهزة ومؤسسات الدولة. واقترح الشباب، خلال لقائهم الدكتور عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء، أمس الأربعاء، تشكيل لجنة تقوم بدور مجلس الشعب لمناقشة القوانين التي يتم اقتراحها، ورحب "شرف" بذلك، مؤكداً على ضرورة وجود آلية محددة لتحقيق هذا الهدف. وتساءل أحد الشباب "لماذا لا يتم النزول بسن الترشح لانتخابات مجلس الشعب إلى 25 سنة؟" حتى يتاح للشباب الفرصة في المشاركة السياسية والتعبير عن تطلعات أجيالهم. وطالبوا بعودة الانضباط للشارع على وجه السرعة، وحل مشكلة الأمن في الشارع المصري، وعودته لطبيعته مرة أخرى، وذلك في ضوء الأحداث المؤسفة التي شهدتها مباراة كرة القدم بين الزمالك والأفريقي التونسي على ملعب استاد القاهرة، في بطولة دوري الأبطال الأفريقي. وتضمنت المطالب أيضا وضع حد أدنى للأجور بهدف إنهاء الاعتصامات والإضرابات الفئوية على أن يتولى كل وزير مختص دراسة طلبات المحتجين ووضع جدول زمنى لحلها بخطوات تدريجية، واسترداد أموال مصر المنهوبة في الداخل والخارج وتدويرها في مشروعات تعود عوائدها على الشباب، وتحد من البطالة. ووجهت إحدى فتيات الثورة عدة أسئلة إلى رئيس الوزراء، قائلة: "مبارك قاعد ليه فى شرم الشيخ.. الإعلان الدستوري ليه ما تمش مناقشته قبل إعلانه.. ليه رجع زاهى حواس تانى رغم كل اللى عليه؟؟". كما طلب شباب الثورة من الدكتور عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء، بإسناد ملف الحوار الوطني لهم، مؤكدين أنه من الأولى أن يدير هذا الملف ويضع آليات الحوار، الشباب الذين قاموا بالثورة، وليس الجمل أو غيره، في إشارة إلى الدكتور يحيى الجمل نائب رئيس مجلس الوزراء، الذي تم سحب ملف الحوار الوطني منه وإسناده إلى الدكتور عبد العزيز حجازي رئيس وزراء مصر الأسبق. من جانبه، ناشد "شرف" الشباب ضرورة أن يتعاونوا مع الناس وأن يكون لهم دور رئيسي في مشاركتهم، وألا يعزلوا أنفسهم عن من هم أكبر منهم سناً، مستطرداً:"لولا إيماننا بيكم ما كناش قعدنا معاكم". قال الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء، إن عبد اللطيف المناوى رئيس قطاع الأخبار السابق بالتليفزيون، ليست له أي علاقة بالتليفزيون، وأن القرار الذي تم نشره في وسائل الإعلام بشأن تعيينه مستشاراً على درجة ممتاز بالتليفزيون المصري ليس صحيحاً. جاء ذلك رداً على سؤال من أحد شباب ائتلاف الثورة، حول ما نشرته وسائل الإعلام نقلاً عن مجلس الوزراء بشأن تعيين المناوى مستشاراً بعد إقالته، وأكد شرف: المناوى من خارج ماسبيرو، وبالتالي لم يتم تكليفه بأية مناصب أخرى. وأكد الدكتور عصام شرف، فى ختام الحوار، ترحيب الحكومة بالحوار ، ووصفهم بأنهم جيل واعد سيتحمل مسئولية العمل الوطنى فى المستقبل ، وطالبهم ببعض الصبر حتى يمكن أن تنفذ الحكومة برنامجها لدفع الاقتصاد ، وزيادة التشغيل والأجور. وأكد رئيس الوزراء أهمية التواصل مع الشباب، ورحب بفكرة تشكيل لجان استشارية تكون همزة الوصل بين مجموع الشباب والحكومة والمسئولين لتحقيق الاستدامة. من جانبه، أكد وزير العدل أنه يرحب بالحوار مع مختلف أطياف المجتمع خاصة مع الشباب عن سعة صدر، كما أكد أن مصر فى أشد الحاجة للعمل الجاد وانتظامه للخروج من تلك المرحلة الدقيقة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل