المحتوى الرئيسى

> شرف يعد الثوار بإعادة النظر في قانون تجريم الاحتجاجات

04/07 22:21

كتبت: فريدة محمد وشيماء فتحى ونهى حجازى وعمر علم الدين بعد نجاح شباب ثورة 25 يناير في التنظيم والحشد الجمعة الماضية تحفزت جميع القوي السياسية للمشاركة في الحشد لمظاهرة التطهير والمحاسبة اليوم بميدان التحرير وميادين المحافظات للمطالبة بالإسراع في محاكمة رموز الفساد في النظام السابق، وفي مقدمتهم الرئيس المخلوع حسني مبارك، فيما يستعد ائتلاف شباب الثورة لإعداد قوائم سوداء بأسماء قيادات الوطني المتورطين في قضايا فساد بالمحافظات لمنع دخولهم إلي مجلس الشعب، وقائمة أخري بأسماء معلن ترشيحهم في الانتخابات الرئاسية المقبلة ممن لهم علاقة بالنظام السابق ومن كثرت حولهم الشبهات لتعريف الجماهير بحقيقة كل مرشح والمساهمة في دفعهم لاختيار الأفضل، حيث سيتم وضع قوائم بيضاء للمرشحين أصحاب التاريخ السياسي النظيف. وكثف اتحاد شباب الثورة من تحركاته للحشد عبر دعوة أعضائه بالمحافظات القريبة من القاهرة مثل الجيزة والقليوبية والغربية بالحضور للمشاركة في ميدان التحرير، وما دون ذلك يسهم في مظاهرات المحافظات. وقال أحمد السكري عضو المكتب التنفيذي للاتحاد إنهم سيواصلون اليوم المحاكمة الشعبية لمبارك وزكريا عزمي رئيس ديوان رئاسة الجمهورية في عهد مبارك وصفوت الشريف رئيس مجلس الشوري المنحل ود.فتحي سرور رئيس مجلس الشعب المنحل مضيفًا: سيتم النطق بالحكم في الجلسة التي سيرأسها المستشار محمود الخضيري نائب رئيس محكمة النقض السابق وبعضوية المستشار زكريا عبدالعزيز رئيس نادي قضاة القاهرة السابق. وقال خالد تليمة عضو المكتب التنفيذي بائتلاف شباب الثورة إنهم سيواصلون التظاهرات للضغط من أجل تحقيق جميع أهداف الثورة مضيفًا: إن د.عصام شرف رئيس الوزراء وعدهم بأن إعادة النظر في قانون تجريم التظاهرات وعدم صدور قانون جديد قبل إجراء حوار وطني بشأنه.وكان لقاء شباب ائتلاف واتحاد الثورة قد التقوا رئيس الوزراء أمس الأول ولمدة 4 ساعات متواصلة وجهوا خلاله نقدًا لكون رئيس الوزراء جاء من خلال تظاهرات الثوار فكيف يجرم التظاهر، إضافة إلي اعتراضهم علي ما أسموه تهميشًا لهم في الحوار الوطني، معربين عن سعادتهم باستجابة شرف لمطالبهم بتقديم وعد بإعادة النظر في قانون التظاهر وكذا دعوتهم للمشاركة في الحوار. يأتي ذلك في الوقت الذي يقوم فيه عدد من قيادات الوفد بالمحافظات بتنظيم مظاهرات أمام مقرات الحزب بالتعاون مع جميع القوي السياسية تحت عنوان جمعة الإنذار والتطهير ورفع الوفديون بمحافظات بورسعيد ودمياط وغيرها شعار «للثورة ثوار ورجال يحمونها». وتركز قيادات الوفد بالمحافظات علي مجموعة من المطالب التي وصفها بالضرورية لإنجاح الثورة مثل محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك عسكريًا، هو ورموز الحزب الوطني بتهمة إفساد الحياة السياسية والعمل بالطوارئ لمدة 30 عامًا، والاستيلاء علي خيرات البلاد وبيع الغاز لإسرائيل. وشددت المطالب الوفدية علي مراجعة جميع اتفاقيات الغاز والبترول والمنح والقروض التي حصلت عليها مصر خلال الأعوام الماضية، وكذلك مراجعة عقود الأراضي المملوكة للدولة، للتأكد من حقيقة الاستيلاء عليها بما لا يتناسب مع القانون. وبدأت قيادات الوفد حشد العناصر المشاركة في جمعة التطهير من خلال رسائل علي الفيس بوك ورسائل SMS تدعو لاستمرار العمل الثوري، من أجل تنفيذ مطالب الثوار كاملة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل