المحتوى الرئيسى

«أوكامبو» يدعو لتحقيق حول ساحل العاج.. و«وتارا» يفشل في السيطرة على قصر الرئاسة

04/07 13:03

أعلن مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو أوكامبو، أنه يريد فتح تحقيق حول «مجازر ارتكبت بطريقة منهجية أو معممة» في ساحل العاج، فيما فشلت قوات رئيس ساحل العاج، المنتخب، والمعترف به دولياً، الحسن وتارا،  في السيطرة على  مقر إقامة الرئيس المنتهية ولايته لوران غباغبو، الذي يرفض تسليم نفسه بالرغم انهيار نظامه. وأعلن مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو اوكامبو، أنه يريد فتح تحقيق حول «مجازر ارتكبت بصورة منتظمة أو معممة»، وقتل بين 330 وألف شخص في «دويكوي». وقال صديقي كوناتي، المتحدث باسم غيوم سورو، رئيس وزراء الحسن وتارا، لوكالة فرانس برس «سنخرج لوران غباغبو من وكره ونضعه في تصرف رئيس الجمهورية».       وقال مورينو أوكامبو،  في بيان، إن مكتب المدعي يعمد إلى «دراسة أولية للوضع في ساحل العاج وسيطالب المدعي العام لاحقاً بمبادرة شخصية منه من الغرفة الابتدائية بالسماح له بفتح تحقيق». وأضاف البيان أن «مكتب المدعي العام قلق للغاية بسبب تدهور الوضع في ساحل العاج وخصوصاً من جراء عمليات القتل التي ارتكبت في غرب البلاد». وبحسب الأمم المتحدة، ومنظمات دولية عدة أخرى، فإن سيطرة مقاتلي الحسن وتارا، شاركوا في مجازر واسعة النطاق حيث بلغت الحصيلة ما بين 330 وألف (بين قتيل ومفقود).

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل