المحتوى الرئيسى
alaan TV

مشاركة جماهيرية في وداع رائد ثقافة "اللاعنف" جوليانو مير خميس

04/07 03:31

جنين - ريما مصطفى ودع نشطاء سلام وأصدقاء مسرح "الحرية" في مخيم جنين المخرج المسرحي جوليانو مير خميس، الذي اغتيل الاثنين الماضي في جنين. جوليانو صاحب المسيرة ٌ الفنية ٌ المسرحية التي بدأتْ من الناصرة وانتهتْ في جنين حيث اغتيلِ الفنان الذي وقفَ نعشُهُ صباحَ الأربعاء 6-4-2011 على مسرحِ الميدان في حيفا ليؤديَ الدورَ الأخيرَ بوداعِ أصدقائِهِ وأحبـّائِهِ وعائلتِهِ وكلّ ِ من ناصر َ الفنّ َ والحرية، فحيفا التي سارَ جوليانو في أحيائِها طويلاً ودّعـَتـْهُ اليومَ ورثاهُ فيها أصدقاؤهُ. وقال المخرج الفلسطيني علاء حليحل عن مشوار جوليانو الفني " مشوار جوليانو غني جدا اتمنى لكل شخص ولي مشوار كهذا جاء من عائلة ام يهودية واب عربي بدا مسيرته كاسرائيلي في الجيش وانتقل الى النقيض الى مخيم جنين وعمل فيلم والمسرح...." وأضاف حليحل" المتطرفون انتصروا ولو بصورة مؤقته .....و المسرح سيتضرر" ولدَ جوليانو في الناصرة للقيادي في الحزب الشيوعي صليبا خميس ولارنا مير خميس ناشطةِ سلام ٍ قادَتْ مسيرة ً واسعة. و منذ العام 2006 أدارَ جوليانو "مسرحَ الحرية " الذي بنيَ مكانَ "مسرحِ الحجر " الذي أسّسَتـْه ُ والدتـُهُ في جنين حيثُ عاشَتْ السنواتِ الأخيرة َ من حياتِها ودمِّرَ مسرحُها أثناءَ الاجتياحِ الإسرائيلي للمخيمِ في العامِ 2002 . جوليانو مير خميس وثـّقَ مسيرة َ والدتِهِ في المخيمِ في فيلم ٍ بعنوانِ "أبناء إرنا" حيثُ يدورُ الوثائقي حول َ أطفالِ المخيم الذين شاركوا في المسرحِ واستشهدوا أثناءَ الاجتياح . ترك جوليانو وراءَهُ عائلة ً وزوجة ً حاملاً بتوأم ٍ ، وطفلين اثنين كانَ قد انتقلَ مع عائلتِهِ إلى مخيمِ جنين طارحاً رسالة ً فنية ً أخلاقية ً واضحة. وأضاف عصام مخول وهوصديق لجوليانو :" اليد التي ارتفعت لتغتال جوليانوهي يد معادية للشعب الفلسطيني ...." مسرح جوليانو لم يكنْ محلّ َ إجماع ٍ في جنين حيثُ تعرّضَ للحرقِ مرّاتٍ عدّة ً وتعرّضَ هو للتهديدِ بالقتل قبلَ أن يغتالَ فعلاً. يذكر أن الفنان الراحل حصلَ على جوائزَ عالميةٍ كثيرة ٍ ،و فنـُّهُ خدمَ القضية َ الفلسطينية َ واختارَ زملاؤُهُ لقبَ شهيدِ الحرية لوداعِهِ في مسيراتٍ خرجَتْ أيضاً في رام الله وجنين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل