المحتوى الرئيسى

فاصل ونواصل 10 بقلم:نور الدين محمود أبو النور

04/07 00:15

نذهب سوياً ونغوص في ثورة الشباب .. هل انتهت أم مازالت على عهودها .. سنذهب سوياً إلى نوع من أنواع السرقة عيني عينك حتى بعد ثورة الشباب .. وتعالو نقرأ ما بين هذه السطور فاصل ونواصل .. مع ثورة التصحيح هناك صورة بشعة من صور الفساد الذي استشرى في ربوع مصرنا العزيزة .. انتهكت أعراضك يا مصرنا من نظام كنا نعتقد أنه أصبح بائد .. الحقيقة هم ما زالوا بيننا يعبثون في الأرض عياناً جهارا حتى بعد ثورة التصحيح .. ثورة يناير .. ثورة الشباب .. ولطالما أن الشباب قالوا كلمتهم فمن المفترض أن تنصاع له جميع الأجهزة وعلى رأسها من بيده الأمر في تلك الجرائم التي تم اكتشافها بعد مضي مائة يوم على قيام الثورة .. ينذهب إلى مصلحة المفترض أن تكون أمينة على أموال خلق الله .. أموال شباب يريد أن يكون شيئاً ما في هذه البلد .. عندما يخرج شاب إلى الصين ليعمل في التجارة .. تجارة المفروشات .. تصل بضائعة إلى جمرك ميناء بور سعيد .. ذهب هذا الشاب إلى منفذ بور سعيد لإنهاء مستخلصاته واستلام بضائعة التي استوردها من الصين بعد سفر طال .. يفاجأة هذا الشاب يوم الخميس الموافق أول أبريل 2011 أي بعد ما يقرب من مائة وخمسة عشر يوماً بعد قيام الثورة .. يفاجأ أن حاوية كاملة من جملة أربعة من الحاويات التي تحوي لمنتج صنع خصيصاً في الصين .. يفاجأ هذا الشاب بقنبلة في انتظاره من حاوياته الأربع .. يجد سرقة حاوية كاملة من داخل جمرك بور سعيد .. إذن هناك سرقة حاوية .. حاوية كاملة من المفروشات تسع لأربعون قدما .. 40قدم .. تسرق من داخل الجمرك .. بدأ يصرخ أين بضاعتي التي استجلبتها .. ذهب في نفس الوقت الذي اكتشف فيه أن حاويته قد سرقت من الجمرك بور سعيد .. يا لها من مفاجأة .. يذهب على التو واللحظة مبلغاً قسم شرطة الميناء .. يحرر بذاك المحضر رقم ... / بتاريخ 31/3/ 2011 / 6ح بقسم جمارك بور سعيد .. او كما يقال قسم ميناء بور سعيد .. يقول هذا الشاب في محضرة أنني أتهم صراحة شركة بور سعيد لتداول الحاويات وأيضاً مدير منافذ ميناء بور سعيد وهو موظف عام لإدارة منافذ الميناء .. يجب عليه تأمين ما يدخل من بضاعة لعملائه طيلة مكوثها في الجمرك .. او ما يسمونه مخزن لأشياء تخص مستوردين كما في حالتنا هذه من شباب ثورة التحرير .. وإلى اللقاء في الجزء التالي كي نكمل الحكاية بالأرقام حتى نبين أن هناك طابور خفي مايزال يعشش في أحشاء هذا الوطن .. فإلى اللقاء .... أبو النور .. كاتب روائي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل