المحتوى الرئيسى
worldcup2018

عائلة الأشقر تنفي قتله في غارة إسرائيلية على بور سودان

04/07 09:47

عائلة الأشقر تنفي قتله في غارة إسرائيلية على بور سودان اسماعيل الاشقر غزة: نفى النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني اسماعيل الأشقر الخميس التقارير الاسرائيلية التي تحدثت عن إصابة واستهداف ابن اخيه عبد اللطيف الأشقر في قصف سيارة سودانية من قبل طائرات اسرائيلية بالقرب من ميناء بورسودان الثلاثاء.وقال الأشقر في اتصال هاتفي مع قناة "الجزيرة" انه اتصل بابن اخيه واخبره بانه بخير ، مضيفا ان عبداللطيف شخصية عسكرية مغمورة ظهر اسمها بعد اغتيال القائد العسكرية في حركة حماس محمود مبحوح. واضاف ان ابنهم عبداللطيف الأشقر موجود الآن خارج الاراضي الفلسطينية المحتلة ، لأنه مطلوب من قبل الإسرائيليين.  وبدوره، ، أكد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق ان الشهيدين اللذين سقطا في غارة اسرائيلية على بورسودان ليسا فلسطينيين ولا علاقة لهما بحركة حماس، كما اكدت مصادر ايرانية في دمشق ان الشهيدين لا علاقة لهما بايران.وكانت اذاعة "صوت اسرائيل" نقلت عن مصادر فلسطينية ،لم تسمها، مزاعمها بانه تم" تصفية عبد اللطيف الاشقر الذي حل محل القائد العسكري في  حماس محمود المبحوح.وقالت الاذاعة ان عبد اللطيف الاشقر في الاربعين من عمره وهو قيادي في الجناح العسكري لحركة حماس من مواليد مخيم جباليا بقطاع غزة. مهربي الأسلحةوفي هذة الاثناء ، نقلت صحيفة "الجريدة'" الكويتية في عددها الصادر اليوم عن مصادر ، لم تسمها، أن السيارة التي استُهدفت بغارة جوية قرب مدينة بورسودان الواقعة على البحر الأحمر شرق السودان مساء أمس الأول، كان يستقلها أحد كبار مهربي الأسلحة في العالم، وهو المسئول عن تهريب الأسلحة من إيران إلى حركة حماس في قطاع غزة عن طريق السودان ومصر. وأشارت المصادر إلى أن إسرائيل نفذت الغارة بعد حصولها على معلومات "قيمة" من المهندس الفلسطيني الذي اعتقل أخيرا في أوكرانيا ضرار أبو سيسي. واتهمت إسرائيل أبو سيسي بالإشراف على تطوير المنظومة الصاروخية لـ"حماس". ولفتت المصادر إلى أنه "إلى جانب المعلومات التي وفرها أبو سيسي، جندت إسرائيل العشرات من السودانيين الجنوبيين الذين يعيشون في إسرائيل للحصول على معلومات وافية عن مسارات التهريب والعصابات والقوى الفاعلة في السودان". وأشارت المصادر إلى أن إسرائيل "تمتلك شبكة من المهربين والمساعدين لها في جنوب السودان، كما أن هناك ضباطا إسرائيليين في جنوب السودان لتدريب عصابات يستغلونها لضرب مسارات تهريب الأسلحة لـ"حماس". وقالت المصادر إن قصف السيارة تم بواسطة طائرة بدون طيار من نوع "شوفال" التي باستطاعتها الوصول إلى مسافة تقارب أربعة آلاف كيلومتر دون التزود بالوقود، كما تبلغ حمولتها نحو طن. رد الحكومة السودانيةوكانت السلطات السودانية اتهمت امس الاربعاء اسرائيل بشن غارة جوية على سيارة ادت الى سقوط قتيلين مساء الثلاثاء في بورسودان شرق البلاد، الا ان اسرائيل رفضت الادلاء بأي تعليق.وقال علي احمد كرتي وزير الخارجية السوداني في الخرطوم "لدينا ادلة تشير الى ان الهجوم شنته اسرائيل. نحن متأكدون بالكامل من هذا، الا اننا لا نعرف السبب".واضاف "في الايام الاخيرة، صدرت ادعاءات في اسرائيل بأن السودان يدعم مجموعات اسلامية. هذا ليس صحيحا، وعندما تصدر اسرائيل ادعاءات مماثلة فهي تحاول ان تبرر ما قامت به الثلاثاء الماضي".  تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الخميس , 7 - 4 - 2011 الساعة : 8:12 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الخميس , 7 - 4 - 2011 الساعة : 11:12 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل