المحتوى الرئيسى

أبو مرزوق: قتيلا السودان لا علاقة لهما بحماس

04/07 14:17

دمشق- إخوان أون لاين: أكد الدكتور موسى أبو مرزوق، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أن القتيلين في الغارة الغامضة التي استهدفت سيارة قرب مدينة بورسودان شرق السودان يوم الإثنين الماضي، ليسا فلسطينيين ولا علاقة لهما بحركة "حماس".   وكانت ادِّعاءات بثَّتها صحف صهيونية، تشير إلى أن أحد القتيلين في الغارة- التي اتهم السودان الكيان الصهيوني بالوقوف وراءها- هو عبد اللطيف الأشقر، القيادي البارز في حركة "حماس" والمسئول عن تهريب الأسلحة إلى قطاع غزة، وخليفة محمود المبحوح؛ الذي اغتاله الموساد فبراير 2010م، أما القتيل الثاني فهو سوداني الجنسية.   من جهة أخرى، نفى النائب في المجلس التشريعي عن حركة "حماس"، المهندس إسماعيل الأشقر، الأنباء التي تحدثت عن اغتيال ابن شقيقه، عبد اللطيف، في الغارة التي استهدفت سيارةً في السودان.   وقال الأشقر- وهو رئيس اللجنة الأمنية في المجلس التشريعي-: "إن ابن شقيقي عبد اللطيف بخير، ولم يُصب بأذى، وإن المعلومات التي تحدثت عن استهدافه غير صحيحة".   وكان علي أحمد كرتي، وزير الخارجية السوداني، قال، أمس الأربعاء، في الخرطوم: "لدينا أدلة تشير إلى أن الهجوم شنَّه "العدو الصهيوني، نحن متأكدون بالكامل من هذا، إلا أننا لا نعرف السبب".   وردًّا على سؤال حول هويَّة القتيلين، أجاب وزير الخارجية: "لا نعلم من هذان الشخصان.. كانا مجرد مواطنين سودانيين عائدين من المطار".   وكانت السلطات السودانية قد قالت إن الطائرة التي شنَّت الغارة جاءت من ناحية البحر الأحمر، وعادت باتجاهه بعد تنفيذ الضربة في حوالي العاشرة مساء يوم الإثنين الماضي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل