المحتوى الرئيسى

صقر: الرياضة "إتغيرت" وغزوة "أبو جلابية" إساءه للشعب

04/07 18:17

أبدى المهندس حسن صقر رئيس المجلس القومي للرياضة استياءه وغضبه الشديدين من أحداث الشغب التي شهدها استاد القاهرة خلال لقاء الزمالك والأفريقي التونسي، في إياب دور الـ32 لبطولة دوري أبطال أفريقيا، من اقتحام جماهير الفريق الأبيض لملعب المباراة.كما أكد صقر أن عودة بطولة الدوري في موعدها كان "أمراً واجباً وضرورياً، لمحو الانطباع السيئ الذي أخذ عن مصر خلال لقاء الزمالك وضيفه التونسي، ولإرسال رسالة واضحة لمن يحاولون إيقاف محاولات عودة الحياة إلى طبيعتها في مصر، مشيراً إلى أنه شرح إلى رئيس الوزراء، عصام شرف، أهمية استئناف البطولة في الوقت المحدد مسبقاً، ودون إبطاء.وذكر رئيس المجلس القومي للرياضة أنه يدرس حالياً تغيير لائحة النظام الأساسي للهيئات الرياضية، وضرورة تطبيق بند الثماني سنوات على الأندية، مثل الاتحادات الرياضية، بعد أن حددت التعديلات الدستورية مدة رئيس الجمهورية بأربع سنوات وتجدد لفترة واحدة، ولا يجب أن تكون هناك سلطة أعلى من سلطة رئيس الجمهورية.وفيما يلي نص الحوار:كيف ترى المشهد الرياضي في الآونة الأخيرة؟لاشك أن الأحداث السياسية التي شهدتها مصر في الأسابيع الأخيرة، بانطلاق ثورة الشباب، لعبت دوراً كبيراً في إعادة هيكلة الدولة المصرية بشكل عام، وبالتالي فإن المشهد الرياضي في مصر تأثر بما حدث، حيث توقف النشاط الرياضي لفترة طويلة، وهو أمر طبيعي في ظل الأحداث الساخنة التي عاشتها مصر، ولكن في نفس الوقت لابد وأن نعترف بأن مصر تعيش حالة استثنائية، حيث تعيد هيكلة نفسها من جديد، وهو أمر منطقي بعد الثورة، وأصبحت اهتمامات الجماهير مختلفة عما ذي قبل، ونلاحظ أن اهتمام الجماهير ابتعد بدرجة ما عن الرياضة، لأن هناك أمورا أكثر أهمية، وأتصور أن الرياضة المصرية في الفترة المقبلة ستكون بصورة مغايرة عما كانت عليه.كيف رأيت ما حدث في استاد القاهرة في لقاء الزمالك والأفريقي؟المشهد الذي رأيته في استاد القاهرة لم أشاهده في حياتي من قبل في الملاعب المصرية، فالشعب المصري مسالم ومعروف عنه الود الشديد، إلا أن ما حدث في استاد القاهرة كان على عكس طبيعة الجماهير، وقد فوجئت باندفاع الجماهير لملعب المباراة بصورة غير مسبوقة، ولابد من معرفة المتسبب في هذا الحدث المشين، ومحاسبته بقوة القانون، وقد قمت بزيارة السفارتين التونسية والجزائرية لتقديم اعتذار رسمي عما حدث للأشقاء العرب، وكان رد فعلهم أكثر من رائع، وتقبلوا الاعتذار بصدر رحب، وأبلغوني بأنهم يعرفون الشعب المصري جيداً، ونحمد الله على أن الأزمة مرت دون خسائر في العلاقات العربية - العربية، وهذا هو المهم بالنسبة لنا في مصر.هل توافق على عودة الدوري الممتاز في هذا التوقيت؟لاشك أن كرة القدم تعطي انطباعاً عن البلد، وكان لابد من عودة النشاط الكروي فوراً، وبعد الأحداث المؤسفة التي حدثت في استاد القاهرة، لنثبت للغوغائية أن الفوضى لن تنال من مصر، ولو اتخذنا قراراً بإلغاء الدوري، كما كان يطالب البعض، لأكدنا لهؤلاء الفوضويين أنهم حققوا ما أرادوا، ومصر لا تخضع للابتزاز، كما أن إلغاء بطولة الدوري كان سيتسبب في ردة رياضية كبيرة، وكان سيؤثر على مستقبل اللعبة في مصر، خاصةً وأن هناك أعدادا كبيرة مرتبطة بنشاط كرة القدم وتعيش عليها، ولو تم إلغاء الدوري لكانت أعداد العاطلين ستزيد، مما يزيد من أعباء الدولة في هذا التوقيت الحساس، وأكدت لرئيس الوزراء على أهمية عودة نشاط كرة القدم في الوقت الحالي دون إبطاء.ألا تخشى من الحضور الجماهيري في ملاعب كرة القدم؟نثق في قدرات وزارة الداخلية، كما نثق في تفهم الجماهير للمرحلة التي تمر بها مصر حالياً، ولا أخشى من وجود الجماهير في الملاعب، لأن الجماهير بالنسبة لكرة القدم مثل الروح في الجسد، فلا كرة قدم بدون جماهير، لأنها المحرك الأول للعبة، وما حدث في استاد القاهرة يوم السبت الماضي، لن يتكرر مرة أخرى.ما رأيك في المظاهرات التي خرجت تطالب برحيلك؟أتفهم تماما طبيعة تلك المظاهرات، فمن خرجوا يطالبون برحيلي عن المجلس القومي للرياضة جاءوا في إطار المظاهرات التي تشهدها مصر في الآونة الأخيرة، وغير غاضب من تلك المظاهرات، ولا ممن طالبوا برحيلي، وكل المطالب التي طالبوا بها منطقية في هذه المرحلة، وندرسها حالياً داخل المجلس القومي للرياضة، ولكن الأحداث الأخيرة أجلت الأمر بعض الوقت، ولكن مع هدوء الأوضاع سنخرج بالقرارات الجديدة.البعض طالب بضرورة تغيير لوائح المجلس القومي للرياضة لتتماشى مع المنهج الجديد الذي تعيشه مصر.. فما رأيك؟ما لا يعرفه البعض أن المجلس القومي للرياضة، هو أول من نادى وطبق نظام الثماني سنوات على دورتين، وأن تكون فترة رئاسة الاتحادات واللجان الأوليمبية أربع سنوات، على أن يمتلك الرئيس حق الترشح دورة واحدة إضافية.ولكن ذلك غير مطبق على الأندية، وهو أحد المطالب حالياً؟هناك دراسة لتطبيق هذا القانون على رؤساء الأندية أيضاً، فلا يصح أن يكون هناك من هو أعلى من سلطة رئيس الجمهورية، والتعديلات الدستورية حددت مدة رئيس الجمهورية بدورة واحد لمدة أربع سنوات، تجدد لمرة واحدة، وسيطبق ذلك على الأندية أيضاً.ولكن البعض يتهم المجلس القومي للرياضة بالضعف أمام اتحاد كرة القدم؟المجلس القومي للرياضة ممثل الدولة في المجال الرياضي، ولسنا ضعفاء أمام أي اتحاد رياضي، حتى لو كان الاتحاد الأكثر جماهيرية، لأنه يعمل في إطار منظومة واضحة المعالم، وعندما ظهرت مخالفات داخل اتحاد الكرة قمت بتحويل الأمر لجهات التحقيق، وخلال الفترة المقبلة نشرع في سن قانون لتنظيم الاحتراف، يوضح ما بين حق الدولة وحق اللاعب في قيمة التعاقد، وعلى اتحاد الكرة توضيح المادة 18 الخاصة بالاحتراف.أين ذهب قانون الرياضة الذي تتحدثون عنه منذ فترة طويلة؟الظروف السابقة أجلت أكثر من مرة صدور القانون، وسنحاول في الفترة المقبلة تفعيل قانون رياضي جديد، يتماشى مع ما هو حديث في الرياضة، القانون سيغطي العديد من نقاط الضعف التي وجدت في الفترة الماضية، مثل إنشاء أندية وشركات مساهمة جديدة، وتقديم تسهيلات في الأراضي للتسهيل على الأندية إنشاء مقرات جديدة تفيد الوسط الرياضي، وإنشاء محكمة رياضية مصرية لفض النزاعات الرياضية التي تحدث داخل مصر.كثر الحديث عن وجود مظاهر فساد عديدة داخل المجلس القومي للرياضة، كيف تتعامل مع تلك الاتهامات؟مصر بدأت مرحلة جديدة، ينبغي معها أن تتكاتف كل القوى سوياً، ولا يجب إلقاء التهم على المسؤولين جزافاً، كل ما يُقال حول وجود شبهات فساد حوله هو حديث غير صحيح، ومن يملك أي مستندات تؤكد صحة تلك الاتهامات فعليه تقديمها للنائب العام، المستشار عبد المجيد محمود، ولكن يجب توقف تلك الظاهرة، التي انتشرت في الفترة الأخيرة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل