المحتوى الرئيسى

حكاية في رسالة‮:‬أيــــن حـــق الاحفـــــاد؟‮!‬

04/06 23:46

بعد ان اتم واجبه كمهندس مقاول وعضو مجلس إدارة الجمعية التعاونية‮ ‬الانتاجية بدمنهور والتي اسندت اليه ست عمليات انجزها بقيمة ‮٩ ‬ملايين جنيه وسلم الكثير منها باعتراف الجمعية نفسها توفي زوج ابنتي المهندس ابراهيم جودت مصطفي في حادث سيارة في مايو ‮٧٩٩١ ‬وترك خلفه زوجته وطفلين صغيرين هما ساهر ومروان‮.. ‬دون ان يعرف شيئا من مستحقاته‮.‬لجأنا إلي المحكمة وتم تحديد مستحقات كل طفل بما يقرب من ‮٠٠٤ ‬ألف جنيه طالبنا الجمعية بمستحقات الاطفال فلم نجد الا المماطلة رغم قرارات المحكمة واللجنة الثلاثية والآن وقد مر علي وفاة المرحوم اكثر من ‮٣١ ‬سنة مازال حالنا مع الجمعية هو المماطلة والتسويف‮.‬لقد شب الطفلان واصبحا في طور الشباب وفي اشد الحاجة لحقوقهما كي يبدأ كل منهما حياته فهل نجد مساعدة من السادة المسئولين؟‮!‬كانت هذه رسالة الجد علي محمود عمر ‮٧١ ‬ش الهواري شدس بالاسكندرية ت:‮٧٤٦٣٧٧٥.. ‬فهل تجد الصدي والاستجابة المطلوبة؟‮!‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل