المحتوى الرئيسى

ب‮ .. ‬حرية‮!‬أعز الولد

04/06 23:46

وصلتني مئات الرسائل عبر بريدي الإلكتروني،‮ ‬وتلقيت عشرات المكالمات،‮ ‬حول مقال الثلاثاء الماضي عن قانون الرؤية والحضانة،‮ ‬قصص ومآس،‮ ‬تجعلك تبكي وتلعن من وضعوا هذا القانون المعاق،‮ ‬الذي أصبح منهجا وآلة لتعذيب الآباء والأمهات‮ ‬غير الحاضنين،‮ ‬أما الأجداد فحالهم لا يسر عدوا ولا حبيبا‮.‬من بين المكالمات قالت الحاجة فوزية‮: »‬أنا يا ابني عندي ‮٠٨ ‬سنة،‮ ‬واتنقل بكرسي متحرك‮.. ‬ولي ابن وحيد لم يوفقه الله في زواجه بعد أن رزق ببنت وولد زي القمر،‮ ‬بعد الطلاق اتحرمت من رؤية احفادي،‮ ‬وتوسلت لمطلقة ابني أن أري احفادي،‮ ‬ولكنها رفضت وقالت لي‮: ‬ابنك ليه ‮٣ ‬ساعات كل اسبوع يشوفهم في النادي،‮ ‬يبقي يطمنك عليهم،‮ ‬القانون بيقول كده‮.. ‬وتبكي الحاجة فوزية وتكمل‮: ‬بقالي ‮٥ ‬سنين مش عارفه اشوفهم واملي عيني بيهم،‮ ‬والقانون يحرمني حتي من مرافقة ابني خلال ال ‮٣ ‬ساعات اللي بيشوفهم فيهم‮.. ‬يا ابني هما الناس اللي حطوا القانون ده معندهمش قلب،‮ ‬ومعندهمش عيال،‮ ‬هما بيعذبونا ليه،‮ ‬وبيرضوا مين،‮ ‬هما ميعرفوش ان أعز الولد،‮ ‬ولد الولد‮.. ‬نفسي أشوف احفادي وأموت‮.‬ما يقره القانون الحالي ليس في صالح أحد،‮ ‬ويدمر شخصية الأولاد،‮ ‬ويلغي القانون الإلهي للمودة والرحمة‮.‬عدلوا القانون،‮ ‬لعل الله‮ ‬يغفر خطاياكم‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل