المحتوى الرئيسى

نقطة فوق حرف ساخنلحظات قبل التنحي‮ »‬3‮«‬

04/06 23:46

كان الرئيس السابق‮.. ‬يطلق علي سليمان عواد اسما حركيا ونادرا مايناديه باسمه‮.. ‬وانما هاتوا‮ »‬كذا‮« ‬او قولوا‮ »‬لكذا‮«.. ‬حتي عندما اخطأ اثناء إلقاء بيانه الاخير ليلة التنحي‮.. ‬لم يجد سوي ان يطلب منه لتفسير معني كلمة في البيان الاخير له‮.‬الدقائق داخل القصر الجمهوري ليلة التنحي تمر وكأنها سنوات‮.. ‬وسليمان عواد يكتب البيان‮.. ‬ويتلقي كل لحظة ملاحظات من صفوت الشريف‮.. ‬بينما اجتماع مصغر ضم عمر سليمان وجمال مبارك وأنس الفقي لوضع تصورات لما بعد إلقاء البيان‮.‬بني سليمان عواد البيان الاخير علي اساس ان الرئيس المتنحي بأمر الثوار عليه ان يبرز ما قدمه من انجازات طوال سنوات رئاسته للجمهورية وانه يتنازل عن سلطاته بإرادته واستجابته للمطالب بناء علي رغبته وليس رغبة ميدان التحرير‮.‬ومن ثم فان الخطاب جاء مملاً‮ ‬في بدايته‮. ‬طويل علي المتابعة في ظل اجواء متحفزة راغبة في سماع خبر التنحي عن السلطة في كلمتين وجاء الامر مغايرا لما يريده الثوار‮.‬في داخل القصر الجمهوري ستديو مجهز مرتبط بالتليفزيون‮.. ‬وفيه يتم تسجيل أو نقل وقائع النشاط الذي يحدث داخل القصر‮.. ‬وكان الاستديو قد أعد لاستقبال الرئيس السابق‮.. ‬منذ الخامسة مساء‮.. ‬والعاملون والفنيون علي أهبة الاستعداد‮..‬وحانت الساعة‮.. ‬وقبل دخول مبارك الي الحجرة التي جهزت كاستديو دخل جمال مبارك ومعه أنس الفقي‮.. ‬ارتدي جمال ملابس‮ »‬سمارت كاجول‮« ‬وكانت ملامحه متجهمة‮.. ‬حاول ان يطمئن علي الترتيبات بينما كان الفقي يجري بعض الاتصالات التليفونية من هاتفه‮.. ‬ثم ابدي جمال ملاحظة حول‮ »‬الديسك‮« ‬الذي سيتم وضع ورق البيان عليه حيث طلب تعليته لان والده سيلقي البيان دون ان يرتدي النظارة الطبية الخاصة به‮.‬استمرت متابعة هذه الترتيبات من جانب جمال والفقي لمدة تقرب من النصف ساعة قبل ان يصل الرئيس السابق وكان أول طلب له بعد ان صافح المصورين والفنيين ان يحضروا له قلما أحمر‮..‬وانشغل الجميع في البحث عن قلم الرئيس الاحمر بينما انشغل جمال بضبط هندام والده وخاصة رباطة عنقه السوداء‮.. ‬وبعد ان فشل الجميع في الحصول علي القلم الاحمر‮.. ‬استعانوا بقلم اسود قدمه الفقي لمبارك الذي طلب حضور سليمان عواد‮. ‬وللحديث بقية‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل