المحتوى الرئيسى

عبير الوزان من جد ولعب إلى ميلاد نجم بتألق بقلم : سماح العبدالله

04/06 23:30

عبير الوزان من الأسماء التى برزت في الساحه إلاعلاميه في الفتره الأخيره وبالاخص بقناة فنون التى كانت فيها الفتاه المدلله و لقبة بعددة ألقاب بفراشة الاعلاميات و بملكة إلاعلامية والان هي تجمع محصود نجاحها والتي بدأته من خلال برنامج جد ولعب ورأينها بعدها بناتي وأول مره والبرنامج الذي كان من اعدادها وتقديمها عيدميلاد نجم. فعلا ظهور عبير كان متميز بكل برنامج ففي جد ولعب تميزت بخفة دمها وظلها وتواضعها وفي برنامج بناتي الذي اثار ضجة لعبير وانتقدها عن عددة نقاط ولكن بأسلوبها الراقي أوقفت جميع الكلام الذي قال عنها وقالت انه برنامج بناتي لم يضيف لها شيء وكان مطب في حياتها إلاعلاميه وتعدته بنجاح دون ان يؤثر عليها أي من كلام النقاد أو الناس هذا بالنسبه لبناتي أما برنامج أول مره الذي رأينا به الفتاه الهادئه الراقيه التي تميزت بأسلوب جذاب مع حديث يدور بينها وبين الفنانين بطريقه رائعه وكانت ناجحه به والى الان مستمره بتقديمه أما برنامجها الذي اثاره ضجة كبيره وجعل أقلام إلصحفين تكتب حوله ومن الأقلام كتبت بطريقه ايجابيه ومن الأقلام انتقدت وبطريقه قاسيه ولكن بقلمي سوف أرد على الطريقتين انه عبير فعلا في برنامجها هذا اختصرت فترة نجاح كبيره حيث قامت بتقديم واعداد برنامج بفتره قليله ومن الممكن ان لا يكون مستوئ البرنامج مئه بالمئه ولكن يملك مستوئ فني وكوميدي واجتماعي وجوا رائع وذلك بالنسبه لها انها مقدمه برامج أول مره تعمل بالاعداد ولوحدها فهذا بعينه انجاز كبير وناجح وكما أيضا تمتعت بأسلوب خاص بها حيث دخلت إلى اجواء حفلات الميلاد الحقيقيه ورسمت ضحكه جميله لها وامتعت الجميع بحلقتها وما ميز البرنامج تنوعها بختيار ضيوفها فستقبلت أسماء لامعه واسماء شابه وكان لها ضيوف لم يصادف يوم ميلادهم فعلا ولكن وجودهم بحلقه بالبرنامج هذا كان سببه جمهورهم الذي يتمني رؤيتهم مع عبير بهذه الفكره وكما أنها فعلا أرضت أفكار جمهورها وفعلا تستأهل هذا النجاح ليس فقد بهذا البرنامج بل بجميع برامجها فهي كانت خفيفه على جميع متابعينها وبحضورها كانت راقيه جدا فهذه فعلا الفراشه التى تحلق بخفه وبجمال هي عبير الوزان. بقلم : زميلتك بالمجال وصديقتك سماح العبدالله

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل