المحتوى الرئيسى

رئيس حكومة الظل الوفدية يطالب بمحاكمة مبارك عسكرياً

04/06 23:20

كتب- إمام أحمد: قدم حزب الوفد في مؤتمر صحفي مساء الأربعاء، خطة التحول الديمقراطي لضمان تحقيق أهداف الثورة في إطار زمني محدد يبدأ من اليوم حتى سبتمبر القادم، عبر ستة مسارات متوازية.وأوضح الدكتور علي السلمي، رئيس حكومة الظل الوفدية، أن البداية تتمثل في ضرورة الخروج السريع من نظام الرئيس السابق مبارك، وذلك من خلال محاكمته عسكرياً تحت مظلة الثورة، وكذلك التحقيق مع أفراد أسرته ومعاونيه على رأسهم صفوت الشريف وفتحي سرور وزكريا عزمي.وطالب السلمي بإلغاء دستور 71 وعدم الاكتفاء بتعطيله، ووضع برنامج محدد لحكومة الدكتور عصام شرف، مع تشكيل هيئة قضائية مستقلة لفتح كل الملفات والتحقيق في كل الأحداث التي تمت خلال ثلاثين عاماً مضت، وكذا تفعيل قانون مساءلة الوزراء المُعطل منذ إلغاء الوحدة بين مصر وسوريا.وشدد السلمي على ضرورة حل الحزب الوطني والمجالس المحلية وشبكته الموجودة على مستوى مصر، والمسلحة بالمال والبلطجية، قائلاً: ''لا حوار إلا بعد حل الحزب الوطني''، وأضاف أن كل من عاصر الرئيس السابق وقبل العمل في نظامه تحت قيادته هو شريك في إفساد مصر.وأشار رئيس حكومة الظل إلى ضرورة إلغاء جهاز الأمن الوطني الذي أنشأته وزارة شرف بديلاً لجهاز أمن الدولة، مطالباً بالاكتفاء بهيئة الأمن القومي التابعة لوزارة المخابرات، وأردف: ''إذا كانت الضرورة ملحة للإبقاء على جهاز أمني بديل لجهاز أمن الدولة؛ فيجب إخضاعه للقضاء وليس للداخلية''.ودعا إلى رفع شعار ''الشعب يريد الخروج من نظام مبارك'' خلال الجمعة القادمة، مؤكداً أن الخروج من النظام الساقط هو حجر الأساس لبناء النظام الجديد، وأوضح أن بقاء فلول نظام مبارك يمكن قوى الشر، التي لازالت تجري اجتماعات سرية، من استعادة توازنها.من جانبه أبدى الفقيه الدستوري يحيي الجمل، نائب رئيس الوزراء، ترحيبه بهذه المبادرة موضحاً أنه سيطلع عليها تفصيلياً، مشيراً إلى أنه قال لزكريا عزمي وفتي سرور: ''أهنتم مصر أهانكم الله''.وشدد الجمل على ضرورة عزل قيادات النظام السابق لأنهم أفسدوا الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية في مصر.وحول مطلب حل الحزب الوطني، قال الجمل أن مجلس الوزراء رأي أن يترك هذا الأمر للقضاء حتى لا تتداخل السلطات وحفاظاً على حق القضاء، موضحاً أن المجلس قرر استرداد كل مقرات الحزب الوطني وأراضيه إلى ملكية الدولة.يذكر أن المسارات الستة لخارطة الطريق التي طرحتها حكومة الظل الوفية تتمثل في الخروج من نظام مبارك، واستعادة الأوضاع الطبيعية أمنياً واقتصادياً، وإعداد البنية الأساسية للنظام الديمقراطي ثم الدخول فيه وتفعيل الممارسة الديمقراطية وصولاً للانطلاق في التنمية الوطنية الشاملة التي تبدأ مع شهر أغسطس القادم.وأوضح رئيس حكومة الظل أن خطة حزب الوفد تهدف لبناء جمهورية برلمانية مدنية تقوم على نظام حكم ديمقراطي يحدد صلاحيات الرئيس الذي يحكم بين السلطات، في ظل وجود حكومة تنفيذية منتخبة تخضع للبرلمان الذي يراقبها.اقرأ أيضا:حكومة ''الظل'' الوفدية تدرس إصدار قانون يُجرم التمييز بين المواطنين   

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل