المحتوى الرئيسى

حتي الفيس بوك‏!‏

04/06 23:17

دأبت معظم دول الغرب علي تأييد إسرائيل بشكل مطلق والحيلولة دون إقامة دولة فلسطينية برغم المذابح البشعة التي ترتكبها قوات الاحتلال في حق الشعب الفلسطيني من حين لآخر‏,‏ وصار هذا الموقف أمرا عاديا ومتوقعا في كل وقت وحين‏.‏ أما الموقف العجيب والغريب الذي يتنافي مع كل صور الحرية والديمقراطية التي يتشدقون بها فهو ما أقدمت عليه إدارة الفيس بوك بإغلاق صفحة تدعو إلي الانتفاضة الفلسطينية الثالثة يوم15 مايو المقبل في جميع الدول العربية, وكلما حاول الشباب الذين انشأوا هذه الصفحة إصدار صفحة بديلة يتم إغلاقها, والسبب هو أن إسرائيل انزعجت من الإقبال الكبير علي المشاركة في الصفحة التي بلغ عدد المشاركين فيها أكثر من350 ألف شاب خلال أيام, ولذلك سارع وزير الإعلام الإسرائيلي إلي دعوة مؤسس الفيس بوك إلي إغلاقها لأنها تحرض علي القتل والعنف والكراهية ضد الإسرائيليين... تصوروا! إن الفيس بوك الذي كان نقطة انطلاق الثورات العربية اصبح ممنوعا علي الفلسطينيين استخدامه, فالقائمون علي إدارته سوف يغلقون أي صفحة تحمل الانتفاضة الفلسطينية. لقد دفع هذا المنع الشباب في كل مكان علي أرض الأمة العربية إلي إنشاء مئات الصفحات, ومن المنتظر أن يبلغ عدد المشاركين فيها مليون مشترك خلال الأيام المقبلة.. والكل أصبح علي علم بموعد الانتفاضة الثالثة في منتصف مايو المقبل. تري كيف ستتعامل إسرائيل مع هذا الطوفان القادم الذي سينتشر علي مواقع عديدة, وهل تغلق كل المواقع أبوابها في وجه كل ما يتعلق بالانتفاضة السلمية العربية للمطالبة بالحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس ؟ وأخيرا متي يتعامل العالم بشفافية مع القضية الفلسطينية إذا كان يستجيب لإسرائيل بحجب الآراء علي الإنترنت لمجرد الدعوة إلي انتفاضة سلمية؟! المزيد من أعمدة أحمد البرى

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل