المحتوى الرئيسى

«الوفد» و«التجمع» يشكلان جبهة لمواجهة «المتاجرين بالدين»

04/06 22:45

عقد حزبا الوفد والتجمع، اتفاقاً على تشكيل جبهة موحدة لمواجهة ما سمياه «قوى التخلف والتعصب والمتاجرة بالدين»، والعمل على إقامة دولة مدنية بدستور يحمى المصريين، جاء الإعلان عن ذلك عقب اجتماع الدكتور رفعت السعيد، رئيس حزب التجمع، الأربعاء، مع فؤاد بدراوى، السكرتير العام لحزب الوفد، بحضور سيد عبدالعال، أمين عام «التجمع»، وحسين عبدالرازق، عضو المجلس الرئاسى. وأصدر التجمع بياناً عقب الاجتماع، أكد فيه اتفاقه مع الوفد على ضرورة السعى لتشكيل ائتلاف واسع يضم كل القوى والتيارات والأحزاب والشخصيات التى تنشد تحقيق التقدم والاستقرار لمصر وانتخاب برلمان يمثل قوى المجتمع تمثيلاً حقيقياً ومتوازناً، وهو ما يتطلب إجراء الانتخابات على أساس قوائم نسبية مفتوحة غير مشروطة. وأضاف البيان أنه يرفض محاولات الالتفاف على قانون الأحزاب الذى يحظر تأسيس أحزاب على أساس دينى أو الجمع بين وجود جماعة دينية وحزب سياسى يكون تحت قيادتها ويكون مجرد واجهة لتلك الجماعة. قال سيد عبدالعال إن الاجتماع كان من المفترض أن يضم قيادات أحزاب الائتلاف الديمقراطى وتم تأجيله لعدم حضور ممثلى الحزب الناصرى، لوفاة ضياء الدين داوود، زعيم الحزب الناصرى، وناقش الوفد والتجمع فى الاجتماع الثنائى مشروع بيان لتشكيل الجبهة الموحدة، وأوضح أن المشروع عرض على الحزب الناصرى الذى أبدى موافقته المبدئية عليه. وأضاف أن اجتماع ائتلاف الأحزاب المقبل سيضع آليات عملية لمواجهة خطر المتاجرين بالدين، وأكد أن الجبهة الموحدة ليس هدفها مواجهة الإخوان المسلمين فقط باعتبارهم الجماعة الأبرز التى أعلنت مؤخراً عن إنشاء حزب، لكن أيضاً السلفيين والجماعات الإسلامية التى أعلنت أيضاً نيتها إطلاق أحزاب، مؤكداً أن المواجهة ستكون ضد كل من يستخدم شعار الدين لتحقيق أهداف سياسية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل