المحتوى الرئيسى

دربكّة بقلم:حمدى رسلان

04/06 22:17

آسف على العنوان الذى يبدوا لفظ سوقى إلى حدٍ ما ،، ولكنى لم أجد أفضل منه عندما أردت أن أكتب عن الإسطُورة الوهمية { أحمد عز } ذلك الرجل الغامض الذى هبط علينا من السماء بملياراته ،، مجهولة المصدر سابقاً ،، معلومة المصدر حالياً ،، وخصوصاً أن لى صلة بشركته قبل أن يستولى عليها وبعد أن أستولى عليها الصور التى نشرت لأحمد عز وهو يمسك بعدة عصيان يضرب بهما على { الطبلة !! } تُظهر لنا من هو أحمد عز وماهى وظيفته فى آواخر الثمانيات ،، وهذا العنوان الذى كتبته أستنبطه من وزير الإسكان السابق حسب الله الكفراوى فى برنامج الحياه اليوم عندما تكلم عن أحمد عز وقال بالحرف { دربكّة } وهذه الكلمة هى كل مؤهلاته لشغل ماشغله من وظائف مهمة داخل الحزب الوطنى ومجلس الشعب ،، وكان العامل الرئيسى لسقوط النظام بأكمله ،، وعودة مصر إلى المصريين كان أحمد عز طبّال عام 1987 ثم أصبح إمبراطور الحديد عام 2011 وما قبله ،، وتقدّر ثروته بأكثر من 60 مليار ،، لا أعلم بالتحديد أن كانت جنيه أم دولار ،، فقد أختلفت الأنباء حول ذلك الجميع يقول على أحمد عز أنه العقل المدبر للحزب الوطنى والحكومة فى السنوات الأخيرة ،، وهو صاحب تزوير الإنتخابات البرلمانية لمجلس الشعب ،، ولكنى أختلف مع هؤلاء كثيراُ أحمد عز ماهو إلا دميّة فى يد صفوت الشريف ،، المهندس الحقيقى للخراب ،، واليد الخفية التى تمسك بكل خيوط اللعبة السياسية فى مصر منذ سنوات طويلة ،، وتاريخه المشبوه يشهد على ذلك من يستمع لحوارات أحمد عز الطبيعية وليست المكتوبة له ،، يجد أن عنده جهل سياسى يصل إلى درجة الغباء السياسى ،، وعقليته ليست عبقرية كما يظن البعض ،، ولكنه شخص وضع كواجهه يختفى وراءها الآخرين ،، بأموالهم وفسادهم ،، وكانوا على إستعداد بالتضحية بهِ فى الوقت المناسب ،، ولكن ثورة الشباب باغتتهم ،، الأيام القادمة من خلال تحقيقات النائب العام سيعلم الجميع من هو أحمد عز ؟ ،، وماهى مصدر أمواله ؟ ,, وهذه المليارات أين ؟ ،، وأعتقد أنها ليست بأسم أحمد عز ولا يملك منها إلا القليل ،، أما أغلبية هذه الأموال فقد ذهبت لأصحابها الحقيقين دون أن يعلم أحد أحمد عز ماهو إلا فاترينة زجاجها { فاميه } لا يستطيع أحد يرى من وراءها ،، سيختفى معها جزء من الحقيقة إلى الأبد ،، وسيظهر لنا جزء آخر حسب السيناريو المتفق عليهِ مسبقاً مع من يمسك خيوطه ويحركه ،، فأحمد عز على إستعداد أن يضحى بنفسهِ مقابل سنوات الرخاء التى عاشها ،، وهذه السنوات هى ثمن تلك الصفقة معه !! فالقبض على الدميّة ومحاسبتها فقط لم يفيد المصريين فى شىء ،، ولكن يجب القبض على الأصابع التى كانت تحركها ،، فغالباً لن نرى من أموال أحمد عز إلا إصول شركاته الثلاث وأسهمه فى البورصة المصرية ،، أما الأموال النقدية ،، فقد ذهبت لهذه الأصابع الخفية !!

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل