المحتوى الرئيسى

إدارة"المصري اليوم" تطالب الصحفيين بالإعتذار لمسلم..والصحفيون يهددون بالتصعيد

04/06 22:17

في تصعيد جديد لأزمة صحيفة المصري اليوم وفي أعقاب الاعتصام الذي نظمه الصحفيون مساء الثلاثاء قامت إدارة تحرير الصحيفة بمطالبة الصحفيين بالتوقيع علي ورقة إعتذار لمحمود مسلم مدير تحرير الصحيفة والصحفي الذي أجرى الحوار مع احمد فتحي سرور رئيس مجلس الشعب السابق و هو الحوار الذي فجر ألازمة مؤخرا .و علم " الدستور الأصلي " أن ورقة الاعتذار تأتي كمقدمة لنشر الحوار الذي أجرته الصحيفة مع صفوت الشريف رئيس مجلس الشورى المنحل والأمين العام السابق للحزب الوطني ، وهو الحوار الذي سيعقد الأمور بداخل المصري اليوم في حال إذا ما  أصرت إدارة التحرير علي نشره لا سيما مع رفض غالبية من الصحفيين نشر هذا الحوار واعتباره يأتي في سياق " الدفاع عن رموز النظام السابق و تجميل صورتهم " . في المقابل هدد عدد كبير من الصحفيين باتخاذ خطوات " تصعيدية و غير مسبوقة " في مواجهة إدارة تحرير الصحيفة بعدما اتهم الصحفيون إدارة الجريدة بإجبار الصحفيين علي التوقيع علي ورقة الاعتذار لمسلم و الإصرار علي نشر حوار الشريف - أحد قيادات النظام الساقط -  رغم ما سببه الحوار الذي أجرته الصحيفة مع سرور من انتقادات واسعة للصحيفة و قياداتها و تبرأ منه الصحفيون الذين أكدوا أنهم ينحازون بشكل كامل لثورة 25 يناير و أهدافها و مطالبها .و علم " الدستور الأصلي " أن الصحفيين يدرسون إمكانية تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر الصحيفة يحملون خلالها الأعلام المصرية و يهتفون ضد قيادات الصحيفة لاسيما مجدي الجلاد رئيس التحرير و محمود مسلم مدير التحرير في أعقاب " ورقة الاعتذار و الإصرار علي نشر حوار " صفوت الشريف " الذي أجرته معه الصحيفة مؤخرا و لم ينشر حتى الآن . و كان الاعتصام الذي نظمه الصحفيون أمس قد دفع إدارة الصحيفة إلي الالتقاء بعدد من الصحفيين - الذين دعوا للاعتصام - ومنحهم وعودا بزيادة في المرتبات في مقابل إنهاء كل مظاهر الاعتراض علي السياسة التحريرية للصحيفة إلا أن الصحفيين رفضوا هذه العروض و أصروا علي مطالبهم بإعادة هيكلة الجريدة و القضاء علي الشللية و الاعتذار عن الحوار مع احد رموز النظام البائد .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل