المحتوى الرئيسى

فيتل وريد بول يطلبان التحدي الثاني في ماليزيا

04/06 22:16

دبي- خاص (يوروسبورت عربية) بصرف النظر عن حقيقة أن ريد بول سيكون الفريق الذي يجب تحديه مع انطلاق الجولة الثانية من بطولة العالم للفورمولا1، إلا أن السؤال الذي يجب تكراره بعد الجولة الأولى: من هو الفريق الذي سيتحل المركز الثاني. قبل أسبوعين في ملبورن، كان بطل العالم الألماني سبيستيان فيتل في صدراة السباق وبقي كذلك حتى النهاية، ووجد سائق ماكلارين البريطاني لويس هاملتون بعض الأول لوجوده خلفه لفترات طويلة خلال السباق، بيد أن لافارق كان واضحا لصالح السيارة التي يقودها فيتل (ريد بول). وبعد يومين في حلبة كوالامبور في ماليزيا ستكون الأمور أكثر تعقيدا بالنسبة للمنافسين، ذلك أن ريد بول ستحصل على نظام استعادة الطاقة الحركية، الذي لم تستخدمه في ملبورن، وتقول ماكلارين انها ستكون أكثر قدرة في الخطوط الطويلة في ماليزيا عما كان عليه الوضع في خطوط أقصر في استراليا، بينما تمنى فيراري ومرسيدس النفس بتعويض خيبة الافتتاح. وماذا عن رينو، التي قدمت سيارة أكثر تميزا عن العام الماضي، ولا ننسى ويليامز التي قامت بأكبر عدد من التجاوزات في الجولة الافتتاحية رغم النهاية المخيبة بسبب حادث التصادم بين البرازيلي روبنز باريكللي وسائق مرسيدس الالماني نيكو روزبيرغ. ريد بول لا تعول على فيتل لوحده مدير فريق ريد بول بول كريستيان هورنر قال في وقت سابق من هذا الأسبوع انه يتوقع دور أكثر فاعلية لمتسابق الفريق الثاني الاسترالي مارك ويبر في سباق ماليزيا، ولن يكون الاعتماد على فيتل لوحده كما كان الحال قبل أسبوعين، وقال: "لقد قمنا بتحديث بعض التعييرات على سيارة ويبر، وسيكون منافس مباشر لفيتل مطلع الأسبوع المقبل". ويعتقد لويس هاملتون أن ماكلارين يمكن أن تحقق نتيجة أفضل في ماليزيا بعد إجراء الكثير من التحديثات المهمة على السيارة، مؤكدا أن مسار حلبة كوالالمبور سيجعل الأمور أكثر وضوحا خصوصا على صعيد السرعة التي تتمتع بها سيارة الريد بول والفارق الذي يفصلها عن سيارة ماكلارين. مدير فريق ماكلارين مارتن ويتمارش يعتقد من جهته أن ريد بل يمكن أن تكون أقوى حتى في السباق الثاني على التوالي، قائلا: "نحن لا نعتقد أن ملبورن أظهرت لنا أفضل ما في سيارة الريد بول، ولكننا قمنا بالعمل المطلوب والمفروض أن تكون سيارة الماكلارين قادرة أكثر على مواجهة التحدي في سيبانغ". عدائية في فريقي فيراري ومرسيدس وفي الوقت الذي حث فيه السائق الاسباني فرناندو الونسو فريقه فيراري على سرعة تحليل واستنتاج ما حصل فعلا في السباق الافتتاحي،والاستراتيجية التي سيتم تنفيذها لتجنب الأخطاء التي حصلت خصوصا على صعيد اعتمادية السيارة الحمراء، فقد أكد روزبيرغ أن فريق مرسيدس يشعر بعدائية كبيرة قائلا: "كان لدينا عطلة نهاية الأسبوع صعبة في استراليا ولكن الفريق عمل بجد ونحن واثقون من أن السيارة ستكون أكثر موثوقية في ماليزيا". وإلى جانب تأثير استعادة الطاقة الحركية على الخطوط المستقيمة الطويلة، فإن جدلا حول تأثير الجناح الخلفي يدور حاليا، حيث ومن المتوقع أن يتم السماح بتفعليها في مناسبات أكثر، وسائق فيراري البرازيلي فيليبي ماسا يعتقد أن ذلك خطأ من وجهة نظره الشخصية. ويقول ماسا: "صحيح أن استخدام الجناح الخلفي سيقدم فرصا أكبر في التجاوز، من وجهة نظري فإن السماح بتشغيل الجناح للتجاوز في الطرق الطويلة والقصيرة، قد لا يكون جيدا، لأن التجاوز سيكون سهلا للغاية". الإطارات مصدر قلق للمتسابقين والفرق ومع توقعات أن تشهد حلبة ماليزيا توقفات تصل إلى 4 لكل سيارة من أجل تغيير الإطارات، فإن استراتيجيات الفرق ستلعب دور مهم جدا في تحديد بعض المراكز، خصوصا وأن السباق الإفتتاحي شهد مثلا توقف وحيد للسائق المكسيكس سيرجو بيرز سائق ساوبر، فيما توقف الثلاثة الأوائل مرتين فقط، وكلف التوقف 3 مرات ألونسو وويبر التراجع غلى المركزين الرابع والخامس على التوالي. ولا يمكن التبؤ بحالة الطقس في ماليزيا وهي عوامل إضافية قد تلعب دور معهم في تحديد مسار السباق، حيث تقول التنبؤات الأولية أن يومي الخميس والجمعة ستكون الشمس ساطعة، فيما تهدد عواصف رعدية يومي السبت والأحد. من حسام بركات

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل