المحتوى الرئيسى

وزارة الأوقاف تدعو المجلس العسكري في مصر لوقف الاعتداء على الأضرحة

04/06 20:45

القاهرة (رويترز) - دعت وزارة الاوقاف في مصر يوم الاربعاء قوات الامن "للضرب بيد من حديد" على ايدي من وصفتهم بالموتورين واصحاب الفكر الخاطىء الذين يقومون بهدم الاضرحة. وأثارت زيادة الهجمات على الاضرحة في مصر القلق بشأن الدور الذي سيلعبه الاسلاميون بعد الاطاحة بالرئيس حسني مبارك الذي قمع الجماعات الاسلامية التي كان يعتبرها تهديدا لحكمه. واختفت عشرات الاضرحة أو أحرقت في أماكن بضواحي القاهرة بعد أسابيع من اسقاط حكم مبارك. وأحيت هذه الهجمات توترات قديمة بين الجماعات الصوفية والسلفيين. وقالت وزارة الاوقاف في بيان نشرته وكالة أنباء الشرق الاوسط "ان علماء الاسلام في كل عصر أجمعوا على حرمة الاعتداء على أضرحة الصالحين بالاساءة أو الهدم لمخالفة ذلك لروح الشريعة الاسلامية مؤكدين أن من يفعل ذلك يسعى فى الارض فسادا ويحاول اشاعة الفوضى والفتن في المجتمع وزعزعة أمن الوطن واستقراره." وطبقا لقانون العقوبات المصري فان من ينتهك حرمة القبور أو يدمر أبنية تعتبر مقدسة يواجه السجن مدة تصل الى خمس سنوات والغرامة. ونفت الجماعات السلفية في مصر أي صلة لها بالهجمات على الاضرحة. ونسب شهود عيان تلك الهجمات لشبان سلفيين قاموا بذلك فيما يبدو من تلقاء أنفسهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل