المحتوى الرئيسى

ألمانيا مركز لنشر الفيروسات وبرامج اختراق البريد الإلكترونى

04/06 19:15

أظهرت دراسة حديثة حول الأمن المعلوماتى، أن ألمانيا تعتبر مقرا "لوجستيا" مفضلا لجميع من ينشرون الفيروسات أو برامج اختراق البريد الإلكترونى أو الرسائل الإلكترونية غير المرغوب فيها. وأوضحت الدراسة - التى أجرتها شركة (سيمانتك) الأمريكية المتخصصة ونشرتها على شبكة الإنترنت اليوم الأربعاء- أن ألمانيا تكون بذلك قد سجلت رقما قياسيا فى نشر برامج اختراق البريد الإلكترونى وبرمجيات التجسس فى مجال اختراق الحواسب والمواقع الإلكترونية، من أشهرها فيروس (حصان طروادة) الذى أطلق عام 2009 . وكشفت الدراسة أن أكثر الطرق المفضلة للهجمات الفيروسية على الإنترنت هى نشر عناوين للمواقع الإلكترونية المختلفة عبر البريد الإلكترونى لاستخدامها فى نقل البرمجيات الضارة أو التجسسية، مشيرة إلى أنه تم اكتشاف نوع جديد من أجهزة الكمبيوتر الحديثة فى ألمانيا تقوم بنشر فيروسات ورسائل إلكترونية غير مرغوب فيها، وترسل برامج اختراق البريد الإلكترونى إلى أجهزة كمبيوتر غريبة، موضحة أن انتشار هذه الأجهزة امتد مؤخرا إلى جميع أنحاء أوروبا. وقالت الدراسة "إن ألمانيا تتنافس مع بريطانيا فى نشر البرامج الفيروسية، حيث صعدت من المرتبة السادسة إلى المرتبة الثانية بعد بريطانيا فى نشر برامج اختراق البريد الإلكتروني، كما صعدت من المرتبة الخامسة إلى الثانية فى نشر برامج (حصان طروادة) التجسسية ". وأضافت أن ألمانيا احتلت العام الماضى مراكز أعلى من ناحية نوعية الهجمات الإلكترونية مقارنة بعام 2009، حيث كانت الشركات هى الأكثر استهدافا من الهجمات الإلكترونية الخبيثة وكذلك شبكات التواصل الاجتماعى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل