المحتوى الرئيسى

حركة شباب العشرين من فبراير ترفض الاستجابة لدعوة لجنة مراجعة الدستور

04/06 18:49

الرباط ـ عادل الزبيري أفادت حركة شباب العشرين من فبراير على مستوى تنسيقية العاصمة الرباط رفضها لدعوة لجنة مراجعة الدستور من أجل تقديم مقترحاتها وتصورها بخصوص الإصلاحات الدستورية في المغرب، وحددت اللجنة للحركة تاريخ 16 أبريل/نيسان الجاري. وفي بلاغ رسمي، بررت الحركة رفضها بكون اللجنة معينة وغير منتخبة بشكل ديمقراطي، ما يعني بحسب الحركة أنها تفتقد للشرعية ولا تمثل إرادة الشعب المغربي. وخلص بيان الحركة إلى أن كل من يستجيب لطلب اللجنة لا يمثل الحركة ولا مواقفها، وبحسب معلومات العربية حصل نوع من الانشقاق ما بين شباب الحركة المحسوبين على حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية اليساري المشارك في الحكومة، الراغبين في الاستجابة لدعوة لجنة مراجعة الدستور، ما بين باقي الشباب غير المنتمي للأحزاب السياسية الرافض بشكل قاطع أي تواصل مع اللجنة. وفي أعقاب اجتماع مطول بين أعضاء ما تسمى بتنسيقية الرباط لحركة شباب العشرين من فبراير، كشف نشطاء الحركة عن ما أسموه برنامج عمل ميداني، يبدأ من يوم الجمعة المقبلة بالمتزامن مع افتتاح الدورة الربيعية للبرلمان المغربي، عبر تنظيم وقفة احتجاجية للمطالبة بحل البرلمان وإقالة الحكومة، كمطلبين استعجاليين لحركة عشرين فبراير. ومن المرتقب أن تنظيم الحركة بحسب بيان تفصيلي، يوم 14 أبريل الجاري في الرباط، وقفة احتجاجية أمام مقر محافظ العاصمة احتجاجا على غلاء فواتير الماء والكهرباء، وعدم احترام الشركات الفرنسية المشرفة على تدبير القطاعين للاتفاقيات المبرمة معها من الجانب المغربي. ويشهد يوم 17 أبريل الجاري، حضورا لشباب الحركة في مسيرة تنسيقية حركة شباب العشرين من فبراير في مدينة سلا قرب الرباط، بينما سيشهد يوم 20 أبريل، تنظيم شكل احتجاجي للمطالبة بإطراق سراح كافة المعتقلين السياسيين وتسوية ملفاتهم بدون استثناء مع :فتح تحقيق جدي ومستقل يكشف عن المتورطين في المحاكمات الصورية والمفبركة" بحسب بيان للحركة. وسيكون للحركة موعد مع "مسيرات وطنية كبيرة وحاشدة" من حيث المشاركة والمطالب، على شاكلة مسيرات 20 فبراير ومارس الماضيين، وذلك بتاريخ يوم 24 أبريل، فيما سيكون يوم الفاتح من مايو، العيد العالمي للعمال، لشباب الحركة مشاركة مكثفة إلى جانب الطبقة العاملة في إحياء عيدها العالمي. ووضعت الحركة اليوم الأربعاء 6-4-2011 صورة جديدة كشعار للمجموعة على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، والتي بلغ عدد المشتركين فيها بحسب عداد الصفحة 44380 يمثلون مختلف مدن المغرب، وتشير الصورة الجديدة إلى تاريخ 24 أبريل لتنظيم مسيرات سلمية في مدن البلاد لإعادة رفع مطالب الإصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وإسقاط الدستور والبرلمان والحكومة، ومحاسبة رموز الفساد في البلاد من ناهبي المال العام والذين تشهد كل الأشكال الاحتجاجية للحركة من مسيرات ووقفات رفع صورهم مع كلمة ارحل باللغتين العربية والفرنسية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل