المحتوى الرئيسى

راؤول.. أسطورة أوروبية تتعاظم!

04/06 18:24

مدريد- خاص (يوروسبورت عربية) أصبح اللاعب الاسباني راؤول غونزاليز الأفضل على الإطلاق في دوري ابطال اوروبا لكرة القدم، بعدما أصبح الهداف التاريخي لبطولات اليويفا برصيد 71 هدفا. وبعيدا عن فوزه 5-2 في جوزيبي مياتسا الثلاثاء على إنتر ميلان الإيطالي في ذهاب دور الثمانية للشامبيونزليغ، حقق نادي شالكه الألماني أمرا لم يكن ينتظره الكثيرون، بفضل راؤول. ورفع الإسباني المخضرم رصيده الشخصي إلى 71 هدفا، وتفوق على الألماني جيرد مولر ليكون الهداف الأول في تاريخ جميع البطولات الأوروبية، لم يكن هناك يوما مهاجم أهم في تاريخ القارة العجوز. بعد مباراة "سان سيرو"، رفع راؤول رصيده في صدارة هدافي البطولات الأوروبية إلى 71 هدفا مع ريال مدريد وشالكه (أحدها فقط لم يكن في دوري الأبطال، البطولة التي يتفوق فيها على أقرب منافسيه غير المعتزلين بفارق ثمانية أهداف) متفوقا بفارق هدف على الإيطالي فيليبو إنزاغي وهدفين عن "التوربيد" الألماني جيرد مولر، الذي بلغ الرقم 69 فقط بقميص بايرن ميونيخ. كما أنه لا يزال يوسع الفارق مع هدافين آخرين معروفين لا يزالون على الساحة، أبرزهم الأوكراني أندريا شيفتشينكو (67 هدفا) والهولندي رود فان نيستلروي (62). بعث من جديد في ألمانيا عندما رحل راؤول عن ريال مدريد شكك كثيرون بما هو قادر على فعله مع شالكه. هو بدوره بدا دائما واثقا، لكن لم يفكر الجميع بقدرته على لعب دور بارز في الفريق الألماني. بيد أن تلك النظريات المتشائمة لم تلبث أن تلاشت بمرور الموسم، مع استمرار الإسباني في إحراز الأهداف، حتى أنه يتفوق في الوقت الحالي على العديد من كبار هدافي القارة مثل ثلاثي تشيلسي الإيفواري ديدييه دروجبا والفرنسي نيكولا أنيلكا والإسباني فرناندو توريس ونجم مانشستر يونايتد الإنجليزي واين روني. ولا يتفوق على راؤول تقريبا من الكبار سوى الأرجنتيني ليو ميسي أسطورة برشلونة والبرتغالي كريستيانو رونالدو الذي ورث عنه قميصه في الملكي والأوروغوياني إدينسون كافاني ماكينة أهداف نابولي. موسم رائع للإسباني، صحيح أنه لم ينته بعد، لكنه في كل الأحوال سيبقى مدهشا في أرقامه، خاصة وأنه قادم من نادي القرن العشرين الأوروبي، وهو ما لم يتوقعه الكثيرون.   كان الأكثر عدوا في ميلانو! راؤول كان اللاعب الأكثر عدوا في مباراة ذهاب دور الثمانية من دوري الأبطال أمام إنتر. 11.127 كيلومترا كانت كافية للإسباني للتفوق على من هم أكثر منه شبابا، رغم مغادرته الملعب قبل ثلاث دقائق على النهاية تاركا مكانه للإيراني علي كريمي ليثبت أنه الكبير بحق.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل