المحتوى الرئيسى

بسبب غياب الشرطة.. 2435 مواطنا تعرضوا لحوادث في شهر واحد فقط

04/06 16:16

القاهرة - أ ش أ عاشت مصر حالة من الانفلات الأمني منذ يوم جمعة الغضب في الثامن والعشرين من يناير الماضي أي بعد ثلاثة أيام من انطلاق الشرارة الأولى لثورة 25 يناير حالة من الفزع جراء غياب الشرطة عن الشارع المصري.وشعر المواطنون بحالة من الفزع جعلتهم يشكلون لجانا شعبية لحماية أمنهم وسلامتهم ، الا أنه على الرغم من ذلك فان تلك اللجان لم تمنع استباحة أموالهم وأعراضهم ، فيما بدأت تيارات دينية غريبة على المجتمع في الظهور ما يؤكد ضرورة عودة الشرطة للحفاظ على الأمن العام.وكشف مصدر أمني رفيع المستوى بوزارة الداخلية النقاب عن وقوع 122 جريمة قتل عمد خلال الفترة من 28 يناير وحتى 28 فبراير الماضيين بالاضافة الى وقوع 89 جريمة سرقة بالإكراه ، وجريمتى اغتصاب ، و11 جريمة هتك عرض ، و112 جريمة حرق عمد وذلك فى مجال الجنايات الهامة ، أما فى مجال جنح السرقات العامة فقد شهد المجتمع المصرى 404 جرائم سرقة مساكن ، و673 جريمة سرقة متاجر ، و811 جريمة سرقة سيارات ، و41 جريمة سرقة ماشية ، و170 جريمة نشل بشتى وسائل النقل والمواصلات.وأشار المصدر الأمنى الى أن المجتمع المصرى شهد موجة من حالات التعدى على الأراضى الزراعية ومخالفات البناء بدون ترخيص لم تشهدها البلاد من قبل ؛ حيث أشارت الإحصائيات الى أنه خلال تلك الفترة وقع ما يقارب 72 ألف حالة تعدى على مستوى الدولة تركز معظمها فى محافظات البحيرة والمنوفية والفيوم والغربية والدقهلية.   وقال المصدر الأمنى إن أجهزة الشرطة واجهت صعوبة كبيرة فى التعامل مع تلك الجرائم وضبط مرتكبيها ، خاصة وأن تلك الجرائم قد حدثت وقت ذروة أحداث ثورة 25 يناير وما صاحبها من استغلال للبلطجية والخارجين عن القانون لتلك الأحداث فى التعدى على أقسام ومراكز الشرطة على مستوى الجمهورية والتى بلغت 99 قسما ومركزا ، وبالتالى فلم تكن هناك محاضر رسمية وقتية توضح ملابسات تلك الجرائم.وأضاف المصدر الأمنى أنه على الرغم من كل تلك الصعوبات الا أن الأجهزة الأمنية قد تمكنت فى ظل تلك الظروف العصيبة وعلى الرغم من عدم عودة الشرطة بكامل طاقتها للعمل من كشف حوالى 62% من جرائم الجنايات الهامة وضبط مرتكبيها و40% من جنح السرقات العامة.كما نجحت الأجهزة الأمنية فى تنفيذ قرارات الإزالة لحالات التتعدى تدريجيا وبلغ اجمالى ما تم تنفيذه من قرارات 1155 قرارا كان معظمها فى مديريات أمن قنا والمنيا والمنوفية والغربية.وأكد أن تلك النسب سترتفع بالتأكيد مع استكمال عملية إعادة بناء البنية التحتية لجهاز الشرطة بعد تخريبها خلال أحداث الثورة على أيدى البلطجية ، مشيرا الى أنه تم احراق أعدادا ضخمة من سيارات النجدة والمرور والحماية المدنية، فضلا عن تخريب حوالى 11 سجنا بشتى محافظات الجمهورية ، مشددا على الأمن لابد له من إمكانيات مادية وتقنية عالية تعزز من موقفه وتدعمه فى حماية الخارجين عن القانون باعتباره السلعة الأغلى ثمنا.اقرأ أيضا:مقتل شخص واصابة 4 في معركة مع بلطجية بالتجمع الخامس

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل