المحتوى الرئيسى

فى ذكراها الرابعة.. 6 أبريل تعلن عن تحولها لمنظمة تتلقى التبرعات

04/06 15:50

ريهام سعود وحسن صالح ونعمان سمير - صورة أرشيفية لمظاهرات حركة (6 أبريل) خلال الأعوام الماضيةتصوير: رافي شاكر Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  «وقفات احتجاجية أمام دواوين المحافظات على مستوى الجمهورية، واحتفالية ضخمة بنقابة الصحفيين للإعلان عن تحولها من حركة احتجاجية إلى منظمة تتلقى التبرعات مع استبعاد تأسيس حزب سياسى هكذا سيكون شكل الفاعليات التى ستنظمها حركة «شباب 6 أبريل»، اليوم الأربعاء، فى احتفالها بالذكرى الرابعة لتأسيسها عام 2008.المتحدث الإعلامى للحركة محمد عادل قال: إن وقفاتهم الاحتجاجية أمام مقار المحافظات تأتى ضمن حملة تستهدف إقالة المحافظين الذين وصفهم بـ«ذيول لنظام مبارك الفاسد»، مبديا استياءه من عدم وفاء المجلس العسكرى بوعوده لهم بإقالة المحافظين مطلع أبريل الحالى، مضيفا «سنطالب بإضافة بند فى الدستور الجديد، المقرر صياغته، بالسماح لقاطنى كل محافظة بانتخاب المحافظ». إلى هذا، دعا نشطاء الحركة بالقليوبية قاطنى المحافظة للتظاهر ظهر اليوم بميدان سعد زغلول تحت شعار «مقاومة فساد النظام السابق وإسقاطه»، مؤكدين استمرار الثورة لحين تطهير البلاد من رموز نظام مبارك.وشدد نشطاء الحركة، فى بيانهم الصادر أمس، على ضرورة الحفاظ على مكتسبات الثورة والتصدى للثورة المضادة، وإلغاء قانون منع التظاهر وإعادة النظر فى بعض بنود الإعلان الدستورى وحل المجالس المحلية فى جميع المحافظات فورا واستبعاد جميع الرموز القديمة خاصة القيادات التى مازالت موجودة على رأس المجالس الشعبية منذ أكثر من 30 عاما.«تتطلب المرحلة الجديدة مجالس محلية تعبر عن نبض الشارع، بحيث لا تترشح فيها أى شخصية سبق وطرحت نفسها من خلال الحزب الوطنى باعتبار هذه الشخصيات أوراقا محروقة»، هذه ما أكدته الحركة فى بيانها الذى حصلت «الشروق» على نسخة منه.وحرص نشطاء الحركة على توزيع أكثر من 20 ألف منشور على قاطنى الخانكة وشبرا وبنها وطوخ وكفر شكر أكدوا فيه الدور الرقابى والتشريعى لنواب مجلس الشعب.ومن المقرر أن تنظم الحركة، بحسب عادل، احتفالية مساء نفس اليوم بنقابة الصحفيين للإعلان عن هيكلها التنظيمى الجديد، «دورنا كحركة مقاومة أوشك على الانتهاء وعلينا حشد جهودنا للمطالبة بتطهير البلاد من بقايا نظام مبارك»، يوضح عادل.وتابع قائلا «سنعلن فى مؤتمر اليوم تحولنا من حركة احتجاجية لمنظمة تتلقى تمويلات من المواطنين، ونطالب الجهاز المركزى للمحاسبات بتقنين التمويلات التى نحصل عليها»، مستبعدا تأسيسهم حزبا سياسيا نظرا للاختلاف الأيديولوجى لنشطاء الحركة، على حد تعبيره.ونفى المتحدث الإعلامى لـ «6 أبريل» ما تردد من معلومات عن تلقيهم تمويلا خارجيا، موضحا أن المقرين اللذين اتخذتهما الحركة مؤخرا بمنطقة وسط القاهرة والدقى ممولان من اشتراكات الأعضاء وتبرعات المواطنين، حسب قوله. وأكد عادل أنهم أجروا تصويتا وافق فيه أعضاء الحركة بالمحافظات على تحول الحركة لمنظمة تتمكن من جمع التبرعات من المواطنين، أسوة بمنظمة «موف إن» الأمريكية التى جمعت تبرعات من الأمريكيين لدعم حملة الدعاية الانتخابية للرئيس الأمريكى باراك أوباما، تشكل ضغطا فى الاتجاه للاستجابة لبقية مطالب ثوار 25 يناير.من جهته، دعا المنسق العام للجمعية الوطنية للتغيير الدكتور عبد الجليل مصطفى «6 أبريل» بمطالبة الجهة المعنية بالتشريع خلال الفترة الانتقالية، وهى المجلس العسكرى، بإصدار قانون يسمح لهم بتأسيس منظمة تتلقى تبرعات المواطنين. وأوضح مصطفى أن الجهاز المركزى للمحاسبات غير معنى بالإشراف على تلقى الحركة للتبرعات، مشيرا إلى أنه يراجع بعض الحسابات التى لها صفة العمومية، على حد تعبيره.كما أكد منسق الجمعية على دور الحركة فى المطالبة بالتغيير الذى تحقق جزء كبير منه باندلاع ثورة 25 يناير وتنحى الرئيس السابق عن منصبه 11 فبراير الماضى، مشددا فى الوقت نفسه على أن دور هذه الحركات لم ينته بعد لاستكمال مطالب الثورة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل