المحتوى الرئيسى

مصر : شيخ سلفي افتى باهدار دم البرادعي يرشح نفسه للانتخابات الرئاسية

04/06 15:21

القاهرة: أعلن الشيخ السلفي محمود عامر اعتزامه الترشح لمنصب رئيس الجمهورية في مصر، نافيا أن يكون قد أفتى بإهدار دم شخصيات مصرية بارزة منها الدكتور محمد البرادعي.ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية في عددها الصادر اليوم عن عامر قوله: "قررت ترشيح نفسي للانتخابات الرئاسية المقبلة"، مشترطا للمضي في ترشيح نفسه عدم تقديم الجيش لأي مرشح للمنصب نفسه.وأضاف: "طلبت في بياني الأول أن يقوم المجلس الأعلى للقوات المسلحة بترشيح أحد قادته لانتخابات الرئاسة، وإذا لم تفعل المؤسسة العسكرية ذلك سأتوكل على الله وأُرشح نفسي للرئاسة".وأوضح الرئيس السابق لجمعية أنصار السنة بدمنهور شمال غربي مصر، أن الدافع وراء نيته الترشح للرئاسة أن حق الترشح متاح لكافة أطياف الشعب، وأنه فرد من الشعب ومن حقه أن يفعل ذلك.ولفت عامر الى أن مطالبته المؤسسة العسكرية بترشيح أحد قياداتها لمنصب الرئاسة يرجع الى ما تتمتع به هذه المؤسسة من انضباط وحزم وقوة وحكمة تحتاجها مصر في هذه الفترة الانتقالية، مشيرا إلى أن الوجوه التي أعلنت عن نيتها الترشح للرئاسة لم يعرف لها برامج انتخابية حتى الآن وماذا تحتوي وما هي الجهات التي تمولها.ورغم عزمه خوض الانتخابات الرئاسية أبدى عامر استعداده لانتخاب أحد الشخصيات المدنية التي أعلنت عن ترشيح نفسها بشرط أن يكون لديه برنامج انتخابي قوي يطغى في تفاصيله على برنامجه في خدمة المواطن المصري، مشيرا الى أن الفيصل سيظل للصندوق ورأي الناس ورغبتهم فيمن يحكمهم.ونوه عامر الى أنه سيترشح للرئاسة كمرشح مستقل دون الانضمام لأي حزب سياسي، مشددا على أنه رجل مستقل تماما ولا علاقة له بأي حزب أو تنظيمات معينة ولا ي"يُحسب نفسه على تيار بعينه.وأبدى استعداده الدخول في مناظرات كاملة على الهواء مباشرة مع أي منافس وبكل ثقة، قائلا: "هاتوا لي أكبر رأس في منطقة الشرق الأوسط وليس فقط في مصر لكي أناظره وأنا واثق من قدرتي على هزيمته".ونفى عامر أن يكون أفتى بإهدار دم الدكتور محمد البرادعي أو رئيس الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين يوسف القرضاوي بدعوى أنهما حرضا الشعب على التغيير والانقلاب على نظام مبارك، كما نسب إليه في وسائل إعلام محلية.وقال: "كل ما قيل على لساني في هذين القضيتين كذب أنا لم أهدر دم أحد ولكن تم تفسير كلامي بطريق الخطأ وعن مكمن جهل".وأضاف عامر بشأن قضية فتوى إهدار دم البرادعي والقرضاوي: "ما حدث هو أنني عرضت موقفي منهما من الناحية الشرعية فقط وأشرت إلى المراجع الدينية التي بنيت عليها موقفي الشرعي منهما لكنني لم أطالب بقطع رقبتيهما كما قيل".وتابع عامر: "مثلا لو جاء البرادعي لسدة الحكم في مصر لا قدر الله والجيش دخل في طوعه لأنه رئيس الجمهورية وفقا لأنه قوة البلد وحمايتها ثم أتى الرئيس السابق مبارك وطلب من الجيش ومنا أن نخرج على البرادعي ماذا نسمي ذلك!؟ أليس عصيانا وخروجا عن أمر الحاكم؟ هذا ما كنت أقصده في هاتين القضيتين لا أكثر ولا أقل".ويذكر أنه في الأيام الأخيرة من حكم الرئيس مبارك نسبت وسائل إعلام مصرية فتويين للشيخ عامر بإهدار دم كل من الدكتور محمد البرادعي، والشيخ يوسف القرضاوي، على خلفية دعوتيهما للعصيان المدني.ونسبت هذه الصحف والشاشات الى عامر، قوله: "إن الدعوة إلى العصيان المدني تعد من أساليب الخوارج ومنازعة السلطان والخروج عليه وعقوبتها تبدأ من الحبس ثم الزجر ثم القتل وإن الحكومة هي التي يجب أن تقوم بهذا الأمر لوأد الفتنة".ويشار الى أنه بإعلان الشيخ عامر اعتزامه الترشح لانتخابات رئاسة الجمهورية يكون أضيف عامر إلى قائمة تضم 12 شخص أعلنوا اعتزامهم خوض المنافسة الرئاسية لخلافة الرئيس المصري السابق حسني مبارك الذي تخلى عن سلطاته في 11 فبراير/ شباط الماضي بعد اندلاع ثورة "25 يناير".ومن أبرز الشخصيات المصرية التي أعلنت عزمها خوض الانتخابات الرئاسية المصرية المزمع إجرائها قبل نهاية العام الجاري، الدكتور عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية، والدكتور محمد البرادعي المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، والسفير عبد الله الأشعل مساعد وزير الخارجية الأسبق.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الأربعاء , 6 - 4 - 2011 الساعة : 2:23 مساءًتوقيت مكة المكرمة :  الأربعاء , 6 - 4 - 2011 الساعة : 5:23 مساءً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل