المحتوى الرئيسى

حمزة:الملط أشاد بدعم مبارك له وحذف 16 صفحة من تقرير توشكى قبل وصوله للبرلمان

04/06 14:52

طالب الدكتور ممدوح حمزة – الاستشاري الهندسي – بضم جميع الأجهزة الرقابية في مصر وعلى رأسها الجهاز المركزي للمحاسبات تحت هيئة واحدة تسمى "هيئة الرقابة" حتى لا تتشتت الجهود والمعلومات وان تكون مستقلة ضمانا لنزاهتها.وقال حمزة خلال ندوة "دور الجهاز المركزي في محاربة الفساد" التي عقدت مساء الاثنين بنقابة الصحفيين ان المستشار جودت الملط كان يقدم تقاريرا "مايعة" ومزورة عن الفساد مشيرا الى ان تقرير الفساد عن مشروع "توشكى" وصل مجلس الشعب ناقصا بعد حذف 16 مخالفة من صفحة 49 الي صفحة 58 منتقدا تصريحات الملط حاليا التي تفيد بانه كان يقدم تقاريرا ولا يلتفت اليها احد تاليا على الحضور تصريحات الملط في عهد مبارك التي اكد فيها على "تفاعل" الرئيس مبارك مع التقارير وانه لولا دعم "سيادته" للجهاز لما اكتسبت التقارير فعاليتها، بالإضافة الى اخر تقرير للملط امام مجلس الشعب والذي قال فيه " ان الحكومة الحالية برئاسة احمد نظيف قد حققت تحسنا ملحوظا ونموا عظيما من اهمها 21 انجازا وهو ما اعتبره حمزة "عبقرية الخيال" لدى الملط ان يجد لحكومة نظيف 21 انجازا مطالبا اللجنة القانونية التي تعد لبلاغات ضد الملط بضم هذه التصريحات كسند لها.اتهم الدكتور حسن نافعة - استاذ العلوم الساسية – المستشار جودت الملط بالاهمال والتستر على الفساد بل والتواطؤ معه مضيف قوله: بعد ما تم اكتشافه من فساد النظام السابق وانغماس الرئيس المخلوع حسني مبارك فيه وعدم كشف الجهاز المركزي لهذا الفساد اليس من حق المواطن ان يتساءل اين كان الجهاز المركزي طوال هذه الفترة؟ وان تكون الاجابة انه لم يقم بدوره الرقابي ومن حقنا ايضا ان نسأل عن السبب رغم صرف مئات الملايين من الجنيهات على الجهاز ليقوم بهذا الدور.وتابع نافعة متسائلا هل كان يراقب الجهاز على رئاسة الجمهورية ووزارة الداخلية ووزارة الزراعة مؤكدا ان الوقائع تؤكد عدم حدوث ذلك بل وتعمد منع وعرقلة حدوثه مطالبا الملط بعدم الظهور بمظهر المناضل مؤكدا ان مبارك هو الذي عينه من خارج الجهاز ومد له فترة التعيين وتعمد اظهاره بمظهر الرجل النظيف بالكشف عن فساد صغير لحماية الفاسدين الكبار.من جانبه أكد الكاتب العالمي الدكتور علاء الأسواني ان انتفاضة العاملين بالجهاز المركزي للمحاسبات هي استكمال لمسيرة الثورة وان مطالبهم ليست فئوية وانما هي تحقيقا لاهداف الثورة مشيرا الى انه لو صلح حال الجهاز المركزي للمحاسبات سوف يصلح حال مصر متسائلا "اذا كان جودت الملط يقوم بدوره كما يدعي فكيف حدثت عمليات النهب المنظم التي نقرأ عنها يوميا في الصحف؟".وطالب جمال زهران – النائب السابق بمجلس الشعب- بمراجعة ملف اراضي شرم الشيخ لمعرفة كيف تم بيعها ولمن بالتحديد مؤكدا انه اذا تواجد بمجلس الشعب سوف يتبنى مشروع تغيير قانون الجهاز المركزي بما يضمن استقلاليته التامة مضيفا ان تقارير الجهاز كانت ممنوعة عن اعضاء مجلس الشعب وخاصة المعارضين.واتهم أبو العز الحريري – القيادي السابق بحزب التجمع – الملط علي فساد احمد عز في صفقة حديد الدخيلة ومنع تقرير الجهاز الاصلي الذي اعده وكيل الجهاز الدكتور عبد الرحمن الذهبي ثم قام باقصاء الذهبي من منصبه، متسائلا عن سبب عدم مراقبة الجهاز بل ومنع الملط للمراقبين من مراقبة 12 مليار جنيها تنفق سنويا لرئاسة الجمهورية بالإضافة إلى عائد البترول ومنجم الذهب واستقطاعات عائد قناة السويس التي كانت تذهب لرئاسة الجمهورية.وطالب الحريري النائب العام المستشار عبد المجيد محمود بالتنحي عن منصبه بعد تردد انباء عن ضلوعه في التستر على فاسدين بالنظام السابق ورفضه ذكر اسماءهم بمؤتمر مكافحة الفساد الذي حضره مع الدكتور مفيد شهاب بدبي منذ عامين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل