المحتوى الرئيسى

2281 مصري حاولوا الهجرة لإيطاليا عام 2010 نصفهم من القصر

04/06 16:55

القاهرة  - أ ش أوقعت الدكتورة لمياء محسن الأمين العام للمجلس القومى للطفولة والامومة ''الاربعاء'' اتفاقية تعاون لتطوير المدرسة الفندقية بالفيوم مع الدكتور باسكاولا ليبولي الممثل الأقليمي لمنطقة الشرق الوسط بالمنظمة الدولية للهجرة بالقاهرة والدكتور محمود ابو النصر رئيس قطاع التعليم الفني بوزارة التربية والتعليم لتكون هذه المدارس نموذجا لتوفير تعليم افضل لخريجيها للمساهمة في خدمة السياحة المصرية.واشاد السيد باسكاولا ليبولي بالشراكة المثمرة بين مصر وإيطاليا في كافة المجالات، لافتا إلى أن الحكومة الإيطالية من أكبر المساهمين مع الحكومة المصرية في الحد من ظاهرة الهجرة غيرالمشروعة للقصر.وأكد أن تنفيذ برنامج تعليم وتدريب الشباب المصري بمحافظة الفيوم بالتعاون مع المجلس القومي للطفولة والأمومة ووزارة التربية والتعليم يعد استكمالا لتحقيق هذه الشراكه علي ارض الواقع.ومن جانبها، قالت الدكتورة لمياء محسن الأمين العام للمجلس القومى للطفولة والامومة إن نسبة الهجرة غير الشرعية من المصريين إلى إيطاليا عام 2010 بلغت 2281 مهاجرا غير شرعى للسواحل الإيطالية طبقا للبيانات الرسمية الصادرة عن الحكومة الإيطالية ، من بينهم 41% من القاصرين الذين تترواح أعمارهم مابين 15 - 18 سنة.واضافت أن الاسباب الحقيقية لظاهرة الهجرة غير الشرعية ترجع إلى عدم توافر فرص عمل للشباب داخل محافظاتهم وغياب الوعى في هذه القرى بخطورة الهجرة غير الشرعية للاطفال.وأوضحت أن القرى المصدرة للهجرة غير الشرعية هى التى تنخفض فيها مؤشرات التنمية البشرية وبالأخص في محافظات الفيوم والشرقية وقد تزايد مؤخرا عدد الأطفال القصر غير المصحوبين بذويهم الذين يفدون إلى إيطاليا بطرق غير شرعية.وأشارت إلى أن هذه المرحلة من البرنامج تعد تجريبية و تركز علي الأنشطة والفعاليات في الفيوم لكونها من اكثر المحافظات تصديرا لتلك الظاهرة، لافتة إلى أن تنفيذ برنامج الحد من ظاهرة الهجرة غير الشرعية يأتي في إطار العلاقات الثنائية المتميزة بين مصر وإيطاليا التي تستهدف المصلحة المشتركة بإعتبارها تساهم فى دعم التعاون بين شمال وجنوب البحر المتوسط ، وذلك عقب حملة التوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية " اتحدي نفسك بالمهارة ... متتحداش البحر بالمرارة " التي نفذها المجلس القومي للطفولة والأمومة بشأن زيادة الوعي بمزايا الهجرة القانونية ، والتأكيد على أن اكتساب المهارات المهنية واللغوية يمكن أن تعزز فرص عمل للشباب المصري سواء في الداخل أوالخارج .فيما أكد الدكتور محمود أبو النصر رئيس قطاع التعليم الفني بوزارة التربية والتعليم أن هذا النموذج من المدارس يساهم بشكل كبير في دعم العملية التعليمية الفنية وتخريج شباب لديه امكانيات وقدرات تؤهله للعمل في الاسواق المحلية والخارجية. اقرأ أيضا:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل