المحتوى الرئيسى

الجريمة الكبري

04/06 13:51

بعض جماعات المقاومة الفلسطينية كلما سقط شهيد منها برصاص الاحتلال الإسرائيلي تعلن علي الفور أنها سوف تثأر لهذا الشهيد من قوات الاحتلال.. وهذا ما فعلته حركة حماس الفلسطينية عقب استشهاد ثلاثة من كوادرها في غارة شنتها قوات الاحتلال علي سيارة كانت تقلهم في خان يونس وسبق ان وجهت الحركة تهديدات مماثلة عند استشهاد كوادرها وعدد من قياداتها.وفي رأيي فإن هذه التهديدات تسيء إلي القضية العادلة للشعب الفلسطيني.. فهي تظهر الفصائل الفلسطينية وكأنها لا تتحرك إلا لمقتل أحد من كوادرها علي أيدي الكيان الإجرامي بينما هي لا تحتاج إلي استشهاد أي من مقاتليها لتبرر عملياتها المسلحة ضد إسرائيل.فإسرائيل لم تتوقف يوما واحدا عن جرائمها في حق الشعب الفلسطيني.. بل ان قيامها نفسه قبل 63 عاما علي أرض الشعب الفلسطيني وعلي أشلاء أبنائه كان جريمة بشعة في حق هذا الشعب ولو أردنا إحصاء جرائمها في  حق الشعب الفلسطيني لضاقت بها المجلدات ويكفي الهجمة الاستيطانية المسعورة ومؤامرات تهويد القدس التي تمضي علي قدم وساق.وهذه الجريمة وغيرها تعطي الشعب الفلسطيني الحق في تبني خيار الكفاح المسلح ضد إسرائيل والقيام بأي عمليات ضدها والسعي لإلحاق أكبر قدر من الخسائر بها دون انتظار لاستشهاد أحد كوادرها أو قياداتها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل