المحتوى الرئيسى
alaan TV

من القلب

04/06 13:51

كتب اثنان من اليهود الأمريكيين مقالاً في صحيفة "هيرالد تريبيون" يصفان فيه ما جري لهما في منطقة عبور بين رام الله والقدس.قالا: إن الجنود الإسرائيليين وقفوا يضحكون وهم يقودونهم إلي نقطة التفتيش.وتعمد اليهود تأخير عبورهم عدة ساعات وتركوهما وسط الصحراء.. وشاهد اليهوديان الأطفال وهم يبكون لطول فترة بقائهم في نقطة التفتيش.ورأيا المسلمين الذين كانوا يريدون أداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصي وقد تعمد الجنود الإسرائيليون تأخير التفتيش والعبور وظلوا يضحكون والطابور طويل لا يتحرك من نقطة التفتيش حتي موعد صلاة الجمعة.وقال الكاتبان: كيف يمكن القول بأن إسرائيل دولة ديمقراطية وهي تعذب الناس بهذه الطريقة. وكيف يمكن القول بأنها دولة بين دول العالم المتحضر؟!والعذاب الذي لقيه الكاتبان لا يحتمل.والإهانات التي تعرضا لها في نقطة التفتيش الضيقة لا يمكنوصفها.وقالوا: أردنا أن نقيم مهرجاناً للموسيقي في جنوب فرنسا وأن نجمع فيه الفلسطينيين والإسرائيليين. ولكن ما عانيناه من تعذيب صعب نسف الفكرة تماماً. فقد وجدنا أن الإسرائيليين. يسعدون بتعذيب الفلسطينيين وغيرهم في نقاط التفتيش الكثيرة بين الضفة وإسرائيل.وقد اقتنعنا تماماً بأن ما تفعله إسرائيل يمثل سياسة واضحة لليهود إزاء الشعب الفلسطيني وأن نواياهم مبيتة ولا يمكن العدول عنها.وقالوا: هل يمكن تغيير السياسة اليهودية إزاء الفلسطينيين؟!الجواب بالنفي.وهو يؤكد أن إسرائيل لا تنوي أبداً القبول بدولة فلسطينية أو حتي تخفيف عذاب الفلسطينيين في عهد الاحتلال اليهودي!

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل