المحتوى الرئيسى

أوبك تقول انها لا تستطيع فعل الكثير لتهدئة أسعار النفط

04/06 16:49

باريس (رويترز) - قال أعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول (اوبك) يوم الاربعاء ان المنظمة لا تستطيع فعل الكثير للسيطرة على أسعار النفط الصاعدة بفعل رهان المضاربين على أسوأ الاحتمالات وانهم يقومون بالفعل بامداد السوق بالنفط الذي تحتاجه.وتم تداول خام برنت يوم الأربعاء فوق 122 دولارا للبرميل مقتربا من أعلى مستوى في عامين ونصف العام الذي سجله هذا الاسبوع.وقال وزير النفط الاماراتي محمد بن ظاعن الهاملي يوم الأربعاء في مؤتمر للطاقة في باريس "ليس هناك الكثير الذي يمكننا فعله للسيطرة على الاسعار."وأضاف أن اوبك زادت بالفعل لانتاج استجابة لتعطل الامدادات من ليبيا.ولم تستجب المنظمة التي تضخ نحو ثلث النفط العالمي لدعوات الي عقد اجتماع طاريء قبل اجتماعها الدوري المقرر في يونيو حزيران في فيينا.وقال الهاملي "اختارت الاسواق العالمية أن تتجاهل العوامل الاساسية في السوق وتراهن على أسوأ الاحتمالات ." مضيفا أن هناك امدادات جيدة في السوق.ويتفق حسين الشهرستاني نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة وزير النفط السابق مع الرأي القائل بأن اوبك فعلت ما في وسعها لتهدئة الصعود الحالي.وقال "كل ما تستطيع اوبك أن تفعله هو امداد السوق بالنفط الذي تحتاجه وهي تفعل ذلك."وأضاف أنه لا توجد حتى الان أي علامة على أن الاسعار أضرت بالنمو الاقتصادي وأنه لا يتوقع أن الصعود الحالي سيعقبه انهيار مثلما حدث في 2008.ووصلت الاسعار انذاك الى نحو 150 دولارا للبرميل في يوليو تموز قبل أت تنهار الى أقل من 40 دولارا للبرميل في ديسمبر كانون الاول مع اندلاع الازمة المالية في سوق العقارات في الولايات المتحدة مؤدية الى ركود.وقال الشهرستاني للصحفيين "لم نشهد أي تباطؤ في النمو."وقال ديدييه حسين مدير أسواق وأمن الطاقة لدى وكالة الطاقة الدولية التي تمثل الدول المستهلكة ان السوق مختلفة جدا عن 2008.فأثناء الصعود القياسي في 2008 انخفضت طاقة الانتاج الفائضة لاوبك الى أقل من مليوني برميل يوميا.وقال حسين ان هذه الطاقة الفائضة تبلغ الان أربعة ملايين برميل يوميا يمكن ضخها في السوق اذا اقتضى الامر ومستويات المخزونات مريحة رغم أن المخزون في الولايات المتحدة أعلى من مثيله في باقي الدول المتقدمة المستهلكة للنفط.وتم تخفيف أثر انقطاع معظم انتاج ليبيا النفطي الذي بلغ 1.6 مليون برميل يوميا قبل اندلاع الاضطرابات في وقت سابق هذا العام بفعل موسم صيانة المصافي مما خفض طلبها لكن ذلك سينتهي قريبا.وأعرب الهاملي عن قلقه من الاضطرابات في الشرق الاوسط وشمال أفريقيا وقال للصحفيين "نعم نحن قلقون. ارتفاع أسعار النفط انعكاس لذلك."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل