المحتوى الرئيسى

طرابلس مستعدة للحوار بشروط والاطلسي يتعهد بفعل كل شيء لحماية سكان مصراتة

04/06 12:52

اجدابيا (ليبيا) (ا ف ب) - اعلن نظام العقيد معمر القذافي انه مستعد للحوار مع الثوار في حال سلموا اسلحتهم، في حين تعهد حلف شمال الاطلسي الاربعاء بفعل "كل شيء" لحماية المدنيين في مصراتة (غرب) التي اتهمه الثوار بترك سكانها المحاصرين يموتون دون التدخل لانقاذهم.وقال وكيل وزارة الخارجية الليبية خالد الكعيم مساء الثلاثاء ان الثوار "يجب ان يسلموا الاسلحة. بامكانهم بعد ذلك المشاركة في العملية السياسية".وبعد ان اشار الى ان المجلس الوطني الانتقالي الذي شكله الثوار "لا يمثل القاعدة الشعبية في ليبيا"، اوضح انه "ستكون هناك ضمانات لاية عملية سياسية عبر مراقبين من الاتحاد الافريقي والامم المتحدة قادرين كما قال على تبديد اي شك".ولفت الى ان اللجنة التي شكلها الاتحاد الافريقي حول ليبيا ستصل الى طرابلس "خلال الاسبوع المقبل".الى ذلك، اعلنت وكالة الانباء الليبية الرسمية الاربعاء ان العقيد معمر القذافي بعث برسالة الى الرئيس الاميركي باراك اوباما بعد اعلان واشنطن انسحابها من الحملة العسكرية على ليبيا، من دون ان تكشف عن فحواها.وقالت الوكالة ان القذافي "بعث برسالة الى اوباما في اعقاب انسحاب اميركا من التحالف الاستعماري العدواني الصليبي ضد ليبيا".من جهته اعلن حلف شمال الاطلسي الاربعاء انه "سيفعل كل شيء لحماية المدنيين" في مصراتة، وذلك غداة اتهامه من قبل الثوار الليبيين بترك سكان هذه المدينة التي تحاصرها قوات العقيد معمر القذافي يموتون دون التدخل لانقاذهم. وقالت مساعدة المتحدث باسم الحلف الاطلسي كارمن روميرو لوكالة فرانس برس ان "حلف شمال الاطلسي لديه تفويض شديد الوضوح" من الامم المتحدة و"سنفعل كل شيء لحماية المدنيين في مصراتة".وكان عبد الفتاح يونس القائد العسكري للثوار الليبيين اعلن في بنغازي الثلاثاء ان حلف شمال الاطلسي "خيب ظننا فيه" لانه يترك "اهل مصراته يموتون" ولا يتدخل لضرب قوات القذافي التي تقصف هذه المدينة الواقعة على بعد 214 كلم شرق طرابلس والمحاصرة منذ اكثر من شهر.وقال وزير الداخلية السابق الذي انشق عن النظام الليبي بعيد انطلاقة الانتفاضة الشعبية في 17 شباط/فبراير "اذا انتظر الناتو اسبوعا ثانيا انتهت مصراته ولن نجد فيها احد". واعتبر ان "مصراتة تتعرض للابادة بكل معنى الكلمة".وتابع ان الحلف الاطلسي "خيب ظننا فيه (..) حلف الناتو لم يقدم لنا ما نريد (..) كل يوم يموت مدنيون شيوخ ونساء واطفال ليس لديهم ابسط الاحتياجات (..) اهل مصراته يشربون مياه المجاري" وتنقصهم "ابسط الاحتياجات" من المياه والكهرباء وحليب الاطفال.وردا على هذا التصريح قال وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه صباح الاربعاء ان الوضع في مصراتة "لا يمكن ان يستمر"، مشيرا الى انه سيبحث هذا الامر مع الامين العام للحلف الاطلسي اندرس فوغ راسموسن.وتعليقا على تصريح جوبيه قالت المتحدثة باسم الاطلسي ان "مصراتة هي بالطبع اولويتنا الاولى"، مكررة في ذلك العبارات التي وردت الثلاثاء على لسان المسؤول العسكري في الحلف الجنرال مارك فان اوم، مؤكدة ان محادثة هاتفية ستجري بين راسموسن وجوبيه حول هذا الموضوع في وقت لاحق من اليوم.كما اعلن وزير الدفاع الفرنسي جيرار لونغيه انه سيكون بمقدور الثوار الليبيين ارسال امدادات عن طريق البحر الى سكان مصراتة.واضاف الوزير لاذاعة فرانس انتر ان التحالف الدولي "رأى ان سفنا تابعة للثوار يمكن ان تبحر من بنغازي (شرق) لنقل المواد الغذائية والامدادات الاخرى لمصراتة". واوضح انه "في وقت سابق كان الحظر يقضي بعدم السماح لاي سفينة بامداد اي مدينة"، ولكن "اليوم اعدنا فتح الممرات البحرية الى طبرق (شرق) وبنغازي وبالتالي ستتمكن سفن تبحر من بنغازي من نقل امدادات الى مصراتة رغم وجود بحرية القذافي، لان التحالف سيمنع اي عمل عسكري ستحاول هذه البحرية القيام به".وقال لونغيه ان "الوضع في مصراتة صعب للغاية (...) سنتأكد من ان تأتي المساعدة من بنغازي وان لا تتمكن الوسائل العسكرية للقذافي من منعها في اي وقت من الاوقات" مؤكدا انه يتفهم "نفاد صبر الثوار".وفي الطرف الاخر من ليبيا، تواصلت عمليات القصف صباح الاربعاء قرب مدينة البريقة النفطية (800 كلم شرق طرابلس) على بعد نحو 40 كلم من اجدابيا بحسب الثوار. وتعذر على الصحافيين والمدنيين التوجه الى المكان.وقال شريف محمد وهو جندي سابق انضم الى الثوار من على حاجز تفتيش في المدينة انه حتى اللحظة "لا توجد معارك بل فقط ضربات جوية من الجانبين". واضاف "نعتقل الشبان الذين يأتون مسلحين. ماذا سيمكنهم ان يفعلوا مع اطلاق القذائف؟".ومن جهته قال خالد صالح الجندي السابق الذي انضم الى الثوار "الوضع كان افضل بكثير مع الولايات المتحدة وفرنسا (خلال توليهما قيادة العمليات العسكرية). لقد قصفوا القوات الموالية للقذافي. الاطلسي لا يقوم الا بالتحليق فوق المنطقة".وكان الثوار تراجعوا الثلاثاء على جبهة البريقة نحو ثلاثين كلم شرقا امام ضربات القوات الموالية للقذافي، بحسب مراسل فرانس برس.لكن بالنسبة لمصطفى الغرياني المتحدث باسم المجلس الوطني الانتقالي فإن "الشعب سينتصر (...) اننا مصممون على محاربة هذا الطاغية، إما ان نطرده، او انه سيقود بلدا فارغا".وعلى الصعيد الدبلوماسي، بدأ السفير كريس ستيفنز مبعوث الولايات المتحدة لدى الثوار مشاورات مع المجلس الوطني الانتقالي في بنغازي معقل الثوار في الشرق.وتفكر الولايات المتحدة في امكانية الاعتراف بالمجلس كمحاور شرعي على غرار ما فعلت سابقا فرنسا وقطر وايطاليا.واعلن جوبيه ان اجتماع مجموعة الاتصال حول ليبيا سيعقد في 12 او 13 نيسان/ابريل على الارجح في الدوحة.ونظام الزعيم الليبي، الذي يواجه منذ 15 شباط/فبراير انتفاضة شعبية تحولت الى حرب اهلية بين الثوار والقوات الموالية للقذافي، عين مساء الثلاثاء نائب وزير الخارجية للشؤون الاوروبية عبد العاطي العبيدي وزيرا للخارجية خلفا لموسى كوسا الذي استقال وانشق عن النظام.وعلى الصعيد الاقتصادي، رست ناقلة نفط في طبرق شرق ليبيا لتحمل الاربعاء اول شحنة نفط تصدرها حركة المعارضة الليبية منذ التوقف التام لصادرات هذا البلد، مما سيتيح تمويل الثورة.كما اعلنت مصادر نفطية ليبية لوكالة فرانس برس الاربعاء ان ازمة البنزين التي عانت منها طرابلس لاسابيع حلت اخيرا بعدما استوردت السلطات الليبية شحنة بنزين بحرا.وقالت المصادر ان "الحكومة الليبية استوردت شحنة بنزين عن طريق سفينة اجنبية رست في المياه التونسية وتم نقلها هناك الى سفينة ليبية قامت بدورها بنقل الشحنة الى ليبيا وافرغتها في مرفأ الزاوية غرب طرابلس".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل