المحتوى الرئيسى

وزير الدفاع الامريكي يبحث مع العاهل السعودي الاضطرابات بالمنطقة

04/06 12:52

الرياض (رويترز) - وصل وزير الدفاع الامريكي روبرت جيتس الى المملكة العربية السعودية يوم الاربعاء في زيارة تهدف الى تأكيد دعم الولايات المتحدة لبلد يلعب دورا محوريا في السياسة الامنية الامريكية بالمنطقة.وقال جيف موريل المسؤول الاعلامي بوزارة الدفاع الامريكية (البنتاجون) ان جيتس سيبحث مع الملك عبد الله عاهل السعودية الاضطرابات التي تجتاح المنطقة وذلك خلال زيارته القصيرة للمملكة التي تجيء عقب زيارات قام بها لدول بالشرق الاوسط في الاسابيع الاخيرة.ولم تشهد السعودية حجم الاحتجاجات الشعبية التي اجتاحت دولا أخرى بالمنطقة وأطاحت برئيسي تونس ومصر وان كانت تواجه ضغوطا داخلية مثل شكاوى الشيعة من التفرقة في المعاملة ومساعي السلطات لتوفير فرص عمل لملايين الشبان.وفي الشهر الماضي قام مئات من الشيعة باحتجاجات سلمية بالسعودية تعبيرا عن التأييد لشيعة البحرين والمطالبة بحريات سياسية.وأعلن الملك عبد الله في مارس اذار عن منح اجتماعية ومكافات قيمتها 93 مليار دولار في ثاني مجموعة مزايا يعلن عنها في غضون شهر واحد وذلك في اطار جهود الحكومة لمنع حدوث اضطرابات كتلك التي تجتاح البحرين واليمن وسلطنة عمان ولترسيخ دعائم حكم أسرة ال سعود.ومع الانتقادات التي تتهم الرئيس الامريكي باراك أوباما بالاخفاق في وضع مسار واضح للتعامل مع الانتفاضات التي تجتاح العالم العربي وبخاصة ليبيا قال مسؤول دفاعي كبير للصحفيين المرافقين لجيتس ان زيارة السعودية ستعكس منهج الادارة "العملي" ازاء الاضطرابات بالمنطقة وستدعم الاصلاح دون أن تدفع لتغيير جذري.وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه "نسير في نسق واحد ازاء مجموعة المباديء التي نتمسك بها. ولدينا أيضا شركاء استراتيجيون حقيقيون في هذا الجزء من العالم."وتابع "سنواصل السعي لجعل شركائنا يدركون أننا لن نتخلى عنهم... بينما نواصل الحوار الصريح معهم ازاء هذه الاصلاحات."وقال المسؤول ان المحادثات في السعودية ستركز على التغيير السياسي بالمنطقة وليس على الوضع الداخلي بالمملكة.وبدأ الملك عبد الله اصلاحات على نحو حذر لكنه لقي مقاومة من النخبة الدينية التي تحظى بنفوذ قوي في البلاد.وقال المسؤول الدفاعي "من المهم بالنسبة لنا أن نعمل عن كثب وأن نتبادل وجهات النظر مع شركائنا في المنطقة لذا نستطلع وجهة نظر الملك."وجاء قرار السعودية الشهر الماضي ارسال قوات لجارتها البحرين في محاولة لاحتواء اضطرابات الشيعة هناك بمثابة مفاجأة للمسؤولين الامريكيين بعد أن غادر جيتس البحرين لتوه خلال جولة أخرى بالشرق الاوسط.ومن المؤكد أن تتناول المحادثات ايران أيضا.وقال موريل للصحفيين "من الواضح أنه كلما زار (جيتس) السعوديين وغيرهم في المنطقة تكون ايران نقطة رئيسية في المحادثات سواء فيما يتعلق بالخطر الاقليمي الذي تشكله في اطار سعيها لبرنامج نووي وبرنامجها للصواريخ الباليستية أو الدور الذي تلعبه في الاونة الاخيرة من محاولة استغلال الاضطرابات في المنطقة لصالحها."واتهم الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد الولايات المتحدة ودولا غربية أخرى يوم الاثنين الماضي باثارة اضطرابات في سوريا وفي أنحاء العالم العربي لتأمين وضع اسرائيل.ورحبت ايران التي سبق وأن سحقت احتجاجات للمعارضة على أراضيها بالانتفاضات في المنطقة ووصفتها بأنها "صحوة اسلامية" في وجه الحكام المستبدين.ويقول مسؤولون أمريكيون ان ايران لم تلعب دورا نشطا في اثارة الانتفاضات العربية لكنهم حذروا من أنها قد تحاول زيادة نفوذها في المنطقة في وقت حساس.وقال المسؤول الدفاعي "كلما طالت هذه الازمة كلما زادت فرص ايران للتدخل بنحو ليس في صالحنا ولا في صالح السعودية."من ميسي ريان

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل