المحتوى الرئيسى

مطرب جزائري: إسرائيليون كسروا ساقي بسبب غنائي لفلسطين

04/06 12:24

أكد الفنان الجزائري أمازيغ كاتب أنه سيظل مدافعا عن القضية الفلسطينية حتى آخر يومٍ في عمره، كاشفا أنه تعرض لكسرٍ في الساق بعد مهاجمة إسرائيليين له بفرنسا واتهامه بأنه معادٍ للسامية. في الوقت نفسه شدد على ضرورة مساهمة الفنان بدور إيجابي في المجتمع وعدم الصمت على الظلم. وقال كاتب -نجل الراحل ياسين كاتب- إنه سيظل وفيا للقضية الفلسطينية، مؤكدا أنه يرفض بشدة كل المبادئ التي تكرس الظلم والعنصرية، بحسب صحيفة "الشروق" الجزائرية الأربعاء 6 إبريل/نيسان. وكشف الفنان الجزائري عن واقعة تعرضه لكسرٍ في السابق من قبل إسرائيليين بسبب غنائه لفلسطين، لكنه لم يذكر الوقت الذي وقع فيه الحادث. وأضاف "كفنان، تعرضت لكسر ساقي من قبل الصهاينة بفرنسا، بعد أن غنيت لفلسطين، ولُقبت بالمعادي للسامية"، مؤكدا في الوقت نفسه بالقول "أنا مناهض للصهيونية، وسأبقى مناهضا لها إلى آخر أيامي". كما أشار كاتب الملقب بـ"تشي ڤيتارة"، على هامش الحفل الذي أحياه، سهرة الأحد الماضي، بالمركز الثقافي الفرنسي، عن الدور الإيجابي للفنان في المجتمع. وقال "لا أستطيع قبول الصمت، والمساهمة في تغذية الظلم، في حين تتمثل مهمتي في الاستفزاز وكشف الحقيقة، وخلق جو من الاستقرار لمباشرة التفكير حول مستقبل مشترك أفضل". ووصف كاتب الفنان بأنه "صدى زمنه"، مضيفا "إذا كان يتحدث بلغةٍ مبهمةٍ قد يبتعد عن دوره، المتمثل في كسر الصمت حول الواقع الذي يفضل البعض السكوت عنه". كما اعتبر أن رسالة الفنان يتم الإصغاء لها أكثر من الخطابات السياسية لا لشيء سوى أنها ليست لها أهداف انتخابية"، مضيفا أن الفنان لن يطلب من جمهوره التصويت عليه ولن يعده بشيء. في حين أن لديه مواقف، ويدعو إلى التوحد حول قضية تكون دائما إنسانية وليست نفعية أبدا". يذكر أن أمازيغ كاتب ندد في كثيرٍ من أغانيه بالظلم والمحسوبية وإحباط الشباب وبمكانة المرأة الحالية في المجتمع. من جانب آخر أكد الفنان الجزائري أنه "إذا تمت الاستهانة بالنساء اجتماعيا، وإذا لم نعترف بدورهن في المجتمع، فلا يمكننا الحلم بثورة أو بحدوث تغيير".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل