المحتوى الرئيسى
alaan TV

200 مليون جنيه تهدد تسوية إبراهيم كامل مع بنك مصر

04/06 11:54

محمد مكى -  بيع إبراهيم كامل لحصته في الفورسيزونز ساهم في سداد جزءاً من مديونيته Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  كشفت مصادر مصرفية قريبة من تسوية رجل الأعمال والقيادى فى الحزب الوطنى إبراهيم كامل، تأخره فى سداد جزء من الأقساط المستحقة عليه لبنك مصر فى إطار اتفاق التسوية المبرم بينهما قبل ما يزيد على ثلاث سنوات، بعد خلافات دامت عشر سنوات مع بنك القاهرة، وتحولت بعد ذلك إلى بنك مصر إبان تجهيز بنك القاهرة للبيع.وتبعا للمصادر، تأخر كامل، وهو أحد المتهمين فيما عرف بـ«واقعة الجمل» التى قام بها بعض كوادر الحزب الوطنى فى محاولة لتفريق متظاهرى التحرير قبل شهرين، فى سداد ما يزيد على 200 مليون جنيه، وهو ما دفع بنك مصر، ثانى أكبر البنوك الحكومية، إلى إنذاره من خلال محضر رسمى، أبلغه به قبل ما يزيد على أسبوعين. كان الطرفان قد توصلا إلى جدولة المديونية المستحقة على القيادى بالحزب الوطنى على مدة 5 سنوات بالفائدة، بعد سداد جزء نقدى ساعد فى تحريك المياه الراكدة لأكثر من 10سنوات. وقدرت المديونية التى تم الاتفاق عليها بنحو 3 مليارات جنيه بعد أن كانت 400 مليون فقط فى 1995 وقت بداية الأزمة بين كامل وبنك القاهرة.وقد منح الاتفاق كامل مدة سماح تصل لعامين، على أن يسدد المديونية كاملة على ثلاث سنوات، وعلى أن تصل المبالغ المسددة بنهاية العام الماضى إلى 770 مليون جنيه، لم يسدد منها سوى 580 مليون جنيه، متأخرا عن سداد بقية المبلغ دون إعطاء سبب واضح وهو ما أدى إلى تحرك بنك مصر لتجنب المشاكل القانونية المترتبة على ذلك التأخير. ولم يعلن الطرفان، بنك مصر وكامل، عن تفاصيل التسوية والتى لم تُعتمد من البنك المركزى استنادا إلى إنه ليس طرفا فى القضية، حيث لم تصل إلى ساحات المحاكم وصاحبها موجود داخل مصر.كانت آخر دفعة تم سدادها من تلك المديونية قد تمت منذ عدة أشهر، وبلغت 280 مليون جنيه وتم تدبيرها من خلال بيع حصة القيادى بالحزب الوطنى فى الشركة المالكة لفندق «فورسيزونز الجيزة» منذ عدة أشهر، لصالح إحدى الشركات القطرية، فى صفقة بلغت قيمتها نحو 1.3 مليار جنيه. ويتماشى الإنذار الذى وجهه بنك مصر، مع خطته التى يسعى خلالها إلى غلق ملف الديون المتعثرة التى آلت إليه بعد استحواذه على بنك القاهرة منذ ما يزيد على أربع سنوات،وقد وصلت تلك المديونيات إلى ما يصل إلى 12مليار جنيه لعدد كبير من مشاهير رجال الأعمال على رأسهم لكح وأبوالفتوح ومجدى يعقوب، وقد قام بنك مصر فى يونيو الماضى بتجنيب مخصصات بنسبة 100% لمحفظة التعثر للعملاء غير المنتظمين، كما تمت تسوية مديونيات بقيمة 7 مليارات جنيه، منها 59 % من قيمة التسوية نقدا والباقى فى شكل أصول.ويعد كامل من أحد كبار رجال الأعمال المصريين وعضو الأمانة العامة للحزب الوطنى. ورئيس مجلس إدارة شركة كاتو أروماتيك منذ 1976، ونائب رئيس بنك هونج كونج المصرى منذ 1983. وكان على صلة وطيدة بياسر عرفات، وقيل إنه يدير بعض أموال منظمة التحرير الفلسطينية. وبعد انهيار الاتحاد السوفييتى، قام بإنتاج طائرة ركاب روسية بمحرك رولز رويس وأنشأ شركة خطوط جوية لاستعمال تلك الطائرة ثم توارت عن الأنباء، ورد اسمه كثيرا كمرشح لرئاسة الوزراء فى نهاية الثمانينيات ومطلع التسعينيات. وقد تردد اسمه على رأس فريق رجال الأعمال الذى يقف ضد إنشاء محطات نووية على أرض الضبعة فى الساحل الشمالى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل