المحتوى الرئيسى

فيرجسون يسعى لكسر نحس ستامفورد بريدج .. ومدرب الزرق متمسك بالحلم الأوروبي

04/06 11:48

يأمل أليكس فيرجسون المدير الفني لمانشستر يونايتد في كسر سوء حظ فريقه في الفترة الأخيرة على ستامفورد بريدج قبل المواجهة التي ستجمعه مع تشيلسي يوم الأربعاء في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا. وقال فيرجسون في مؤتمر صحفي قبل المباراة: "اعتدنا فيما سبق على تحقيق أرقاما قياسية رائعة على ستامفورد بريدج، لكننا في الأعوام القليلة الماضية كانت نتائجنا سيئة رغم أننا قدمنا عروضا طيبة". ولم يتمكن مدرب الشياطين الحمر من الفوز على ملعب ستامفورد بريدج معقل تشيلسي من أبريل 2002. كما أن فيرجسون لم يهزم الفريق اللندني منذ تولي أنشيلوتي قيادة الزرق في أغسطس 2009، وخسر أمامه في المواجهات الثلاث التي جمعتهما. وأضاف "لن يغير هذا من دوافعنا للفوز بالمباراة، لكننا نأمل أن نعود ومعنا فرصا جيدة للتأهل، وإن عدنا ومعنا الأفضلية فمن الصعب أن نخسر على ملعبنا". وبدوره علق أنشيلوتي حول أرقامه الإيجابية العديدة أمام مانشستر "أعتقد أن تلك الأرقام باتت ماضيا ولا اهتم بامتلاك تلك الأرقام؛ لأننا يجب أن نكون في قمة تركيزنا كي نتخطى المنافس". الحلم الأوروبي من جهة أخرى، أكد مدرب تشيلسي أنه يأمل في قيادة فريقه لتحقيق حلم اقتناص اللقب الأوروبي الأول في تاريخه. وعلى الرغم من فوز الزرق بلقب الدوري ثلاث مرات في العقد الأخير، إلا أنه فشل في حصد لقب دوري أبطال أوروبا ولم يتأهل للنهائي سوى مرة وحيدة موسم 2007-2008 والذي خسره بركلات الترجيح أمام مانشستر يونايتد. وقال أنشيلوتي "في الماضي كان الزرق على مقربة من لقب دوري الأبطال، ولكن سوء الحظ وبعض الأمور التي لم تكن جيدة حالت دون ذلك، وآمل أن يساندنا الحظ هذا الموسم". وأتبع " لا يشكل دوري أبطال أوروبا هاجسا لتشيلسي، لكنها البطولة الأهم في العالم.. إنها حلم". واستمر "اللاعبون لديهم الخبرة والقدرة على فعل كل شيء لانتزاع الفوز، ونعلم أننا نجابه فريق رائع لكن لدينا ثقة أننا الأفضل، ولو أدركنا ذلك سنتمكن من هزيمة مانشستر يونايتد". ويملك المدرب الإيطالي تاريخا طويلا بالبطولة الأوروبية التي اقتنص لقبها مرتين مع ميلان الإيطالي موسمي 2002-2003 و2006-2007، علاوة على خسارته النهائي الدرامي أمام ليفربول موسم 2004-2005.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل