المحتوى الرئيسى

روسيا: لا نريد السيناريو الأسوأ وهو "صوملة" ليبيا

04/06 11:18

صرح نائب رئيس الحكومة الروسية سيرجى ايفانوف اليوم، الأربعاء، أن الاضطرابات التى تحدث فى منطقة الشرق الأوسط فى الوقت الراهن، تشكل خطراً على مصالحها، وخاصة فى مجال النفط. وقال إيفانوف، إن روسيا تريد استقرار الأوضاع فى بلدان المنطقة، لأن أية قلاقل تحدث فى المنطقة، وخاصة فى البلدان المنتجة والمصدرة للنفط، تضر بمصالح روسيا، وتؤدى إلى ارتفاع أسعار النفط، فى حين ترى روسيا لها مصلحة فى استقرار أسعار النفط. وأضاف أن ما يحدث فى المنطقة يختلف من بلد إلى آخر، حيث يأمل فى أن يسود مصر مناخ الديمقراطية والاستقرار، إلا أنه بالنسبة إلى الوضع فى ليبيا، فإن السيناريو الأسوأ الذى لا تريد روسيا حدوثه، هو أن تتم "صوملة" الوضع فى ليبيا فى إشارة إلى ما حدث فى الصومال، التى أدت الاضطرابات إلى تقسيمها إلى دويلات. وحول محادثاته مع المسئولين الأمريكيين، أشار نائب رئيس الحكومة الروسية إلى أنهم (الأمريكيون) أبدوا الاهتمام بوجهة نظر روسيا حيال ما يحدث فى ليبيا. وقال إيفانوف، إنه إذا كانت الولايات المتحدة تريد أن تكون روسيا أحد الأطراف التى تتعامل مع الصراع الدائر فى ليبيا، فإن روسيا لا يمكن أن تشارك إلا فى الجهود المبذولة لحل الأزمة الليبية. وفيما يخص التعاون المشترك بين روسيا والولايات المتحدة، قال إن روسيا والولايات المتحدة ستناقشان مصير المحطة الفضائية الدولية وصنع محرك جديد للسفن الفضائية فى منتصف الشهر الجارى، عندما يزور مدير وكالة الفضاء الأمريكية تشارلز بولدن العاصمة الروسية موسكو.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل