المحتوى الرئيسى

وقفة احتجاجية لإنقاذ مسرح طنطا

04/06 11:16

نظم عدد من المثقفين والشعراء والفنانين والصحفيين، وقفة احتجاجية لمدة ساعة أمام مسرح طنطا بشارع البحر، في محاولة لإنقاذه من قرارالإزالة الذي أصدره محافظ الغربية من أجل إنشاء مركز تجاري.يُعد مسرح طنطا واحدا من أهم وأكبر المسارح في مصر وله قيمة ثقافية كبرى لا تقدر وهو أحد ثلاثة مسارح تم تصميمها على الطراز الإيطالي، هو ومسرح الأوبرا القديم الذي احترق ومسرح سيد درويش.وكان الهدف الأساسي من إنشائه أن يكون مركزا رئيسيا لنشر الثقافة ويحتوي على مقصورة ملكية كانت خاصة بالملك فاروق وخشبة المسرح التي يصل ارتفاعها إلى ثلاثين مترا.كل هذا لم يشفع له لدى المسئولين حيث يمر بأزمة كبرى بدأت منذ ما يقرب من 30 عاما عندما قامت وزارة الثقافة بتأجيره إلى نقابة المهندسين لاستقبال كبار الزوار ومنذ هذا التاريخ وبدأت النقابة تدريجيا في طمس معالم المسرح الثقافية والتاريخية وبعد أن كان صالة لاستقبال الزوار تحول إلى كافتيريا ثم إلى مقهى شعبي ويتم تأجيره لإقامة الأفراح الشعبية.وناشد المعتصمون بتدخل رئيس الوزراء د.عصام شرف لإنقاذ مسرح البلدية من قرارمحافظ الغربية بإزالته.من ناحية أخرى، بعد انتهاء الوقفة بدقائق حضر المحاسب مصطفي حلمي عياد رئيس مجلس مدينة أول طنطا إلي مسرح البلدية وتفقد مسرح البلدية وجلس مع المخرج المسرحي سمير زيدان للتعرف علي متطلبات الفنانين وعلى مدى احتياجات المسرح للتطوير.وأكد المحاسب مصطفى عياد رئيس مجلس مدينة طنطا انه لا يوجد قرار بإزالة المسرح ولا يمكن أن نهدر هذا التراث الثقافي التاريخي أبدا وسوف يرفع مذكرة إلى محافظ الغربية لطلب اعتماد خطة التطوير.يقول سمير زيدان المخرج المسرحي: إن مسرح مدينة طنطا ثالث مسرح على مستوى الجمهورية وخطب به اللواء محمد نجيب والرئيس الراحل جمال عبد الناصر وغنى على مسرحه العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ وكوكب الشرق أم كلثوم وموسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب ومجموعه كبيرة من فناني مصر. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل