المحتوى الرئيسى

استنكار حقوقي لاستمرار سياسة التعسف ضد أسرى فلسطين

04/06 09:19

نابلس- إخوان أون لاين: طالبت مؤسسة التضامن الدولي لحقوق الإنسان المجتمع الدولي بالضغط على إدارات المعتقلات الصهيونية بوقف سياسة التعسف والتعذيب الجسدي والنفسي للأسرى الفلسطينيين، وإخراج الأسرى المعزولين؛ حيث إن سياسة العزل لها آثار مدمرة على الأسرى وحقوقهم، ومساس صارخ بآدميتهم.   ودعت المؤسسة- في بيان وصل (إخوان أون لاين)- إلى منح الأسرى حقوقهم في زيارات الأهل والتواصل معهم، خاصةً أسرى قطاع غزة والمناطق الأخرى الذين حرموا هذا الحق من سنين طويلة، وعدم حصر الزيارات بأقارب الدرجة الأولى، وإزالة الحاجز الزجاجي من غرف الزيارات.   وأكدت ضرورة منح الأسرى حقوقهم من العلاج والرعاية الصحية المناسبة، بإجراء العمليات الجراحية اللازمة دون تأجيل، والسماح بإدخال الأطباء، وتوفير ما يلزم من علاج وفحوصات وتصوير وأدوات طبية وحل مشاكل المرضى في مستشفى الرملة.   وشدد على أهمية حل جميع مشاكل الأسيرات والأطفال الإنسانية، ومنحهم حقوقهم التي يكفلها لهم القانون الدولي، وتسهيل ذلك، ومنح الأسرى حقوقهم بالتعليم من خلال تسهيل دراستهم الجامعية والمدرسية، وإجراء الامتحانات، وتسهيل دخول الكتب، والمواد التعليمية والإخبارية والتثقيفية وتقوية بث الراديو، وعدم عقاب الأسرى بحرمانهم من التعليم، والتواصل مع المؤسسات التعليمية في مناطقهم.   وأوضح ضرورة حل مشاكل التغذية والطعام وتجهيزه للأسرى، من خلال توفير ما يلزم من مواد عينية وتمكينهم من إعداد طعامهم، وإعادة الإشراف على المطابخ، وتوفير أدوات الطبخ اللازمة وتمكينهم من شراء المواد الغذائية اللازمة بالكميات والنوعيات المطلوبة، وعدم فرض القيود والضرائب على شراء المواد الغذائية، والسماح بإدخال المأكولات التي تقدم في زيارة الأهل.   وطالب أحمد البيتاوي، الباحث في التضامن الدولي، بأن تكون ذكرى يوم الأسير في السابع عشر من أبريل الجاري مناسبة لتوحيد جميع الجهود لإطلاق أكبر فعالية تضامنية مع الأسرى؛ دعمًا لمطالبهم العادلة والمشروعة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل