المحتوى الرئيسى

بالصور : ميني سات فوازير ودراما للأطفال

04/06 16:17

داخل استديوهات صوت القاهرة يتم تصوير مسلسل "ميني سات" الذي يقوم ببطولته محمود الجندى ومنى عبد الغنى وميرنا المهندس وعبد الله مشرف وسمير حسنى مجدى سعيد وعمرو يسرى وعبير عادل ودينار ومجموعة من الأطفال الذين يشاركونهم البطولة، العمل من تأليف نادر أبو الفتوح، وإخراج محمد رجائي، إنتاج شركة صوت القاهرة للصوتيات والمرئيات.تدور فكرة المسلسل حول قمر صناعي يفكر الاطفال في ابتكاره ليبث لهم برامجهم المحببة وما يفضلون مشاهدته من أفلام وتتمثل الفزورة في البلد الذي يتم منه البث التليفزيوني ليتعرف الاطفال على العادات والتراث الشعبي ومعلومات عن الشعوب المختلفة، وانتهى فريق العمل من تصوير 15 يوما من العمل الدرامي، ويتبقى لهم شهر كامل لتصوير باقي الحلقات المتوقع عرضها في شهر رمضان القادم.المخرج محمد رجائي يقول إنه اعتمد على تبسيط الافكار وعدم تسطيحها في الوقت نفسه، والعمل على ترسيخ معان اوشك المجتمع ان يفتقدها مثل الحب والخير والعطاء واحترام الاكبر سنا، بالاضافة لعنصر الفوازير الذي يجعل المشاهدين من الاطفال يلجأون للبحث عن المعلومات ويطرح السؤال في نهاية كل حلقة حيث يوجه العالم سؤالا لمجموعة الأطفال عن معلومة وردت في الحلقة ، المسلسل حلقات منفصلة ولكن يربطها وجود الأطفال مع العالم وكل مرة يعطيهم معلومات جديدة.وعن اسباب استخدام اللغة العربية الفصحى في المسلسل وهو ما قد لا يجذب الأطفال قال رجائي كان أمامنا اختيار من اثنين إما أن نقدم لهجة البلد العربي الذي تدور فيها أحداث الحلقة وهو ما أعتبره أمرا صعبا على الممثلين في إجادة هذه اللهجة، أو أن نقدمها باللهجة المصرية وبالتالي يكون أمرا غير منطقي أن يتحدث الناس في البلدان العربية المختلفة باللهجة المصرية، وكان الحل الأمثل هنا أن نستخدم اللهجة المشتركة بين مصر والبلاد العربية وهي الفصحى البسيطة البعيدة عن الكلمات المعقدة".وأوضح أن التصوير يتم ما بين استديوهات صوت القاهرة وبعض التصويرالخارجي في المناطق المشابهة لبعض البلاد العربية التي تدور فيها الأحداث، موضحا أنه استعان هنا بالمناطق الصحراوية والواحات ومنطقة سقارة بالهرم والمباني القديمة من الفترات الماضية حيث يستخدم ديكورات تشبة جو الحواديت والقصور التاريخية الموجوده في القاهرة الفاطمية لأن بها أماكن كثيرة مشابهة لمناطق في الوطن العربي .عن رصد ميزانية ضعيفة لمسلسلات الأطفال قال " لا أنكر أن الإنتاج هنا وفر لنا ما طلبناه لكن هذا لايمنع أننا لابد أن نهتم بأعمال الأطفال بشكل أكبر من ذلك ويجب الإنفاق عليها أكثر لأنها تحتاج الى عناصر جذب مُكلفة مثل الديكور المبهر والإضاءة الجذابة وأماكن التصوير والإكسسوارات والممثلين والمؤلفين الجيدين خاصة أن مسلسلات الأطفال مازالت لا تحظى بالاهتمام المطلوب ويتعاملون معها كدراما صف تاني " .وتأكيدا على كلامه قال الفنان محمود الجندي " بدايتي كانت مع أعمال الأطفال وطول عمري أهتم بتقديم أعمال لهم لكن اهتمامي زاد مؤخرا لأنني وجدت أن الاهتمام بأعمالهم بدأ يقل وهو أمر مُخز حتى على مستوى الميزانية المرصودة للعمل قليلة جدا وأجور الفنانين فيها أقل بكثير من أجورهم في المسلسلات الأخري وهو أمر سيئ جدا لأن أعمال الأطفال يجب أن تكون ميزانيتها أكبر لنوفر كل عناصر الجذب للأطفال في العمل المقدم لهم لذا أنا غير راض عن مستوى الإنتاج الخاص بالأطفال في مصر وكنت أعتقد أن كل أيام الفساد انتهت بعد الثورة لكن مازال لهذا الفساد بقية أتمنى أن نمحوها الأيام القادمة " .ويضيف " أجسد شخصية عالم يُعلم الأطفال كيف تكون الحاجة أم الاختراع ويشجعهم على فكرة الابتكار وذلك من خلال شكل مبسط ولطيف يخترع فيه للأطفال قمرا صناعيا وفي كل حلقة يعرفهم على بلد عربية ومعالمها ويمدهم بمعلومات كثيرة عنها وفي نهاية الحلقة فزوة عن هذا البلد " .ثم يعود المخرج محمد رجائي ليستكمل حديثه موضحا أن المسلسل يضم شخصيات أخرى مهمة منها شخصية الراوية التي تقوم بدورها الفنانة منى عبدالغنى والتى تروى الأحداث للأطفال وتحكي لهم قصصا من التراث القديم تحوى كل قصة قيمة من القيم الإيجابية التى يجب أن نعلمها لأطفالنا مثل الصدق والوفاء والحب والتعاون والعمل وغيرها ، كما تقوم الراوية باستقبال الأطفال الستة وجارهم "نوبل" فى الرحلات التى يقومون بها عبر الـ "مينى سات" إلى البلدان العربية المختلفة وتمدهم بمعلومات عن معالم وآثار هذا البلد.وأيضا ميرنا المهندس في دور مساعدة العالم ، بالإضافة الى عصابة من العصابات العالمية التي تحاول التعرف على العلماء وتسرق أو تشتري اختراعاتهم ويحدث صراع بين العالم وبين العصابة التي يرأسها الفنان عبد الله مشرف وتتشكل من مجموعة من فناني المسرح .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل